مجتمع

توقع إنتاج 6065 قنطار من التمور خلال السنة الجارية بالنعامة

يتوقع إنتاج 6065 قنطار من التمور برسم الموسم الفلاحي الحالي بولاية النعامة، حسبما أستفيد لدى مديرية المصالح الفلاحية.
وينتظر تحقيق إرتفاع في إنتاج التمور في هذا الموسم الفلاحي بأزيد من 100 قنطار مقارنة بالسنة الفارطة التي تم عرفت إنتاج 5957 قنطار وهذا راجع إلى توسع مساحة النخيل المنتج وكذا توفر الظروف المناخية الملائمة، وفق ما أوضح ذات المصدر.
ويتوزع المحصول المتوقع عقب حملة الجني التي ستنطلق مع منتصف شهر أكتوبر الجاري على عدة أصناف للتمور منها المحلية على غرار”أغراس، الفقوس والعظمة” بالإضافة إلى صنف “دقلة نور” الذي يتم إنتاجه من 1450 نخلة فقط في حين تتواجد معظم مساحات النخيل بالولاية على مستوى بلديات جنين بورزق ومغرار وعسلة، مثلما تمت الإشارة إليه.

وتحصي ولاية النعامة مساحة إجمالية لواحات وبساتين النخيل قوامها 254 هكتار بمجموع 41.758 نخلة منها 244 هكتار للنخيل المنتج بمجموع 21.878 نخلة وفقا لمديرية المصالح الفلاحية.
يذكر أن زراعة النخيل المثمر ورغم حداثتها بمحيط “الميزاب” ببلدية جنين بورزق إلا أنها تعد بنتائج إيجابية مستقبلا بالنظر لإعتماد الفلاحين على طرق تقنية حديثة وإقتصادية تتعلق أساسا بنظام السقي بالتقطيرحيث يسعى أصحاب هذا
المحيط إلى توسيع و مضاعفة غراسة هذا الصنف المثمر الذي يتلائم مع طبيعة التربة والظروف المناخية لهذه الجهة من الولاية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق