أخبار الوطنمجتمع

النائب العام المساعد لمجلس قضاء أدرار : تم توقيف تسعة أشخاص مشتبه في ضلوعهم في حادث الاعتداء على معلمات ببرج باجي مختار

ألقي القبض على تسعة (9) أشخاص مشتبه في ضلوعهم في الاعتداء أول أمس الثلاثاء على معلمات الطور الابتدائي بولاية برج باجي مختار الحدودية، حسبما أفادت به هذا الخميس النيابة العامة بمجلس قضاء أدرار .

وخلال ندوة صحفية نشطها بمجلس قضاء أدرار، صرح السيد بولقصيبات محمود، النائب العام المساعد الأول لدى مجلس قضاء أدرار، أن عملية القبض على المشتبه فيهم جاءت تبعا لحادث الاعتداء على تسع (9) معلمات وتعرض مسكنهن الوظيفي للسرقة بمدينة برج باجي مختار .

وقد تعرضت الضحايا حسب التحريات للضرب العنيف المفضي إلى جروح و لاعتداء جنسي على إحداهن و سرقة أغراضهن ممثلة في هواتف نقالة و مبالغ مالية، إلى جانب تعرضهن للرعب و التهديد النفسي من طرف هؤلاء المجرمين باستخدام أسلحة بيضاء، حسب المسؤول ذاته.

وفور إخطار النيابة العامة بالحادث، أمر وكيل الجمهورية لدى محكمة برج باجي مختار الضبطية القضائية بإجراء تحقيق معمق في حيثيات القضية و العمل على توقيف المشتبه بهم في أسرع وقت ممكن.

وقد تمت عملية التوقيف عبر مراحل أسفرت لحد الآن عن القبض على تسعة (9) أشخاص مشتبه فيهم من بينهم أربعة موقوفين اعترفوا صراحة بضلوعهم في هذه الجريمة، حيث تم بناء على عملية التفتيش المعمق استرجاع بعض المسروقات، كما تم شرحه .

وأكد السيد بولقصيبات مثول كافة المشتبه فيهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة برج باجي مختار هذا اليوم (الخميس) و تبقى هذه القضية للمتابعة وسيتم تنوير الرأي العام بكل مستجداتها.

وأعرب ذات المسؤول القضائي عن التضامن الكامل مع الضحايا، مؤكدا العمل على توقيف كافة المشتبه فيهم و تسليط عليهم أقصى العقوبات الرادعة.
وأشار بالمناسبة أن ما تداولته وسائط التواصل الاجتماعي في بعض جزئيات القضية شابه الكثير من المبالغات، مبرزا ضرورة الالتزام بسرية التحقيقات لضمان حماية حقوق الضحايا.

وكان وزير التربية الوطنية محمد واجعوط قد أكد أمس الأربعاء أن “العدالة ستأخذ مجراها” في قضية الاعتداء “السافر” على معلمات ليلا بمقر إقامتهن في برج باجي مختار، مشددا أن الأستاذ “خط أحمر”.

وكانت تسعة (9) معلمات في الطور الابتدائي قد تعرضن أول أمس الثلاثاء لاعتداء جسدي ولعملية سطو بالعنف على سكنهن الجماعي بمدينة برج باجي مختار بعد اقتحامه من طرف عصابة أشرار، كما أفادت مديرية التربية بهذه الولاية الحدودية .

وقد اتخذت جملة من التدابير الإدارية للتكفل النفسي والصحي بضحايا هذا الاعتداء، حيث يوجد من بينهن معلمتان تعرضتا لجروح بليغة بفعل استعمال أسلحة بيضاء وتم التكفل بجميع المعلمات بمستشفى برج باجي مختار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى