مجتمع

توقيف ثلاثة أشخاص للمتاجرة بالمخدرات الصلبة وحجز اسلحة ومبالغ مالية بالجزائر العاصمة

تمكنت مصالح أمن ولاية الجزائر، من توقيف 3 أشخاص بينهم رعيتين إفريقيتين في قضية المتاجرة في المخدرات الصلبة، تم على إثرها حجز كمية من الهيروين، أسلحة ومبالغ مالية بالعملتين الوطنية والأجنبية، حسب ما أفاد به، اليوم الأربعاء، بيان لذات المصالح.

وأوضح المصدر ذاته أن “مصالح أمن ولاية الجزائر ممثلة في فرقة الشرطة القضائية التابعة لأمن المقاطعة الإدارية سيدي امحمد، تمكنت من وضع حد لنشاط جماعة إجرامية منظمة تتكون من ثلاث (03) أشخاص مشتبه فيهم منهم رعيتين إفريقيتين في قضية المتاجرة بالمخدرات الصلبة باستعمال وسيلة نقل متبوع بالسرقة والحيازة على وصفات طبية ممضية على بياض واستعمالها بدون وجه حق، الهجرة السرية، الإقامة غير الشرعية، انتحال أسماء وإساءة استعمالها”.

وأضاف البيان أنه “تم حجز (62.15) غ من المخدرات الصلبة من نوع الهيروين، مبلغ مالي من العملة الوطنية يقدر بـ(378370) دج، (200) دولار أمريكي، (100) أورو، (50) نيرا نيجيرية، مخدر شفاف، أسلحة، (11) هاتف نقال، وصفات طبية مزورة، مع حجز مركبة تستعمل في نقل وترويج هذه السموم”.

وبعد استكمال الإجراءات القانونية المعمول بها، “تم تقديم المشتبه فيهم أمام السيد وكيل الجمهورية المختص إقليميا للنظر في القضية”.

من جهة أخرى، تمكنت مصالح الأمن الحضري الرابع سعيد حمدين التابع لأمن المقاطعة الإدارية بئر مراد رايس، من “معالجة قضية تكوين جمعية أشرار، السرقة بالعنف لجهاز هاتف نقال بواسطة سلاح أبيض أدى إلى جروح باستعمال مركبة ذات محرك بالتعدد مع حيازة ألعاب نارية من نوع +بوق+”.

وأسفرت التحقيقات –يضيف البيان– عن توقيف المشتبه فيهم واسترجاع الهاتف المسروق.

وبعد استكمال الإجراءات القانونية، “تم تقديم المشتبه فيهم أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة بئر مراد رايس، أين صدر بحقهم أمر إيداع بمؤسسة إعادة التربية والتأهيل الحراش”.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى