مجتمع

توقيف 12 شخصا من بينهم إمرأة و07 رعايا أجانب يتاجرون في “الهيروين” بالعاصمة

أوقفت مصالح أمن ولاية الجزائر في عمليتين نوعيتين متعلقتين قامت بهما فرقة الشرطة القضائية بأمن المقاطعة الإدارية باب الواد 12 شخصا مشتبها فيه عن قضية الإتجار غير المشروع في المخدرات الصلبة (هيروين) حسب ما جاء في بيان لخلية الإتصال والعلاقات العامة بأمن ولاية الجزائر اليوم الأحد.

وأفاد نفس البيان أن “أطوار القضية انطلقت بعد توقيف شخص على مستوى حي باب الواد كان بصدد ترويج مخدر صلب في الوسط الحضري، تحت الإشراف الدائم للنيابة المختصة إقليميا،وبعد تمديد الإختصاص وفقا لغن نيابي إلى الجهة الشرقية للعاصمة،تمكنت عناصر الفرقة من الإطاحة بجماعة إجرامية منظمة تتكون من 12 مشتبه فيه من بينهم إمراة و 7 رعايا أجانب،كانوا يحترفون التصنيع،النقل،التوزيع للمخدرات الصلبة مع إيواء أجانب بدون رخصة”.

وأضاف ذات البيان أنه “تم حجز ومصادرة أكثر من 01 كغ من المخدرات الصلبة الهيروين و 1.7 كغ من مواد تستعمل في تحضير ما يعرف بالتشوشنة،مركبتين سياحيتين تستعملان في نقل هذه السموم،48.500 دج من عائدات الترويج،09 أسلحة بيضاء مختلفة الأنواع والأحجام،11 هاتف نقال،مسحوق أخضر اللون يستعمل في تهيئة وتزوير الأوراق النقدية،أوراق مختلف الألوان مهياة لتزوير العملة”.

و في الأخير أشار ذات المصدر أنه و”بعد استكمال الإجراءات القانونية تم تقديم المشتبه فيهم أمام النيابة المختصة إقليميا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى