مجتمع

توقيف 979 شخصا ومعالجة 921 قضية مضاربة وغش في المواد الغذائية

ذكرت قيادة الدرك الوطني بالجزائر، في بيان لها، أنه و في إطار مكافحة ظاهرة المضاربة, الاحتكار والغش في المواد الغذائية واسعة الاستهلاك والمواد شبه الصيدلانية, والسعي الحثيث للحد من السلوكات الإجرامية البشعة للمستغلين للظرف الراهن, المتمثل في تفشي فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19) المعدي, الناجم عن الفيروس (SARS.COVII), تمكنت وحدات الدرك الوطني من معالجة 921 قضية وتوقيف 979 شخص, وذلك خلال الأيام الأربعة (04) الأخيرة, من 22 إلى 25 مارس 2020.

ومن بين المواد التي تم حجزها هي مصرات مختلفة و الفرينة والسميد والقمح اللين والصلب و الشعير والتمر والسكر والبقول الجافة والقهوة والملح والطماطم المصبرة والحليب الجاف والشاي و الفواكه والكاشير والدجاج و الفول السوداني والعسل والتوابل والشكولاطة والجوز ومشتقات الحليب وكذا معقم اليدين والقفازات الطبية وصابون يدوي سائل.

وأوضح ذات البيان أن مؤسسة الدرك الوطني تهيب بكافة المواطنين, بهدف المشاركة الفعالة في مكافحة مختلف أنواع الإجرام, التفضل ب”الإبلاغ الفوري عن كل عملية مضاربة, احتكار أو غش, أو عن أية مخالفة أو إضرار بالصالح العام”.

كما ذكرت قيادة الدرك الوطني بالمناسبة, بالوسائط التكنولوجية الموضوعة تحت تصرف المواطن وفي خدمته, ألا وعي “الخط الأخضر للدرك الوطني (10.55) وموقع  استعلامات  والشكاوى المسبقة  (PPGN.MDN.DZ), أو الاتصال بالوحدة الأقرب للدرك الوطني لنفس الغرض.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق