مجتمع

تيبازة: تشييع جثمان الراحل بلال بن حمودة بمقبرة حجوط في أجواء جنائزية مهيبة

شيعت الأسرة الكروية الجزائرية، ظهر اليوم السبت، بمقبرة حجوط (تيبازة)، جثمان الراحل بلال بن حمودة لاعب اتحاد العاصمة والمنتخب الوطني للمحليين، إلى مثواه الأخير في أجواء جنائزية مهيبة وسط حضور غفير للمشيعين من بينهم وزير الشباب و الرياضة.

و في أجواء حزينة، رافق المشيعون نعش الراحل بن حمودة، مسجى بالراية الوطنية، من منزله العائلي أين ألقت عليه نظرة الوداع، إلى مقبرة مدينة حجوط، مسقط رأسه حيث نشأ و ترعرع و داعب كرة القدم قبل أن يتوفى، ليلة الخميس إلى الجمعة، في حادث مرور بينما كان عائدا من موعد رياضي إفريقي ودي جمع المنتخب الوطني للمحليين مع نظيره فريق جمهورية الكونغو الديمقراطية بملعب 5 جويلية، وقع فيه هدفا و مرر كرة هدف ثانية.

لم يكن يعلم الراحل بلال أن القدر يخفي له هذا المصير . بعد فوز بثلاثية مع المنتخب الوطني للمحليين لحساب الجولة الثانية عن الدورة الرباعية، المنظمة تحسبا للبطولة الإفريقية للأمم-2022 للمحليين (المؤجلة إلى 2023) بالجزائر (8-31 يناير)، عاد ليحتفل مع عائلته، لكن الفرحة لم تكتمل حين انطفأت شمعته و فاضت روحه  إلى بارئها.

و أجمع المشاركون في تشييع جثمانه من أحبابه و جيرانه و زملائه من الأسرة الكروية الوطنية، و مسؤوليين، يتقدمهم وزير الشباب و الرياضة، عبد الرزاق سبقاق، و الناخب الوطني للمحليين، عبد المجيد بوقرة، و رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم، عبد الكريم مدوار، على “هول الصدمة”، واصفين رحيله بـ”الأليم” الذي “أفقد الجزائر موهبة كروية كان سيكون له مستقبلا واعدا مع المنتخب الوطني”، مثلما قال وزير الشباب و الرياضة.

و أضاف الوزير في كلمة مقتضبة أن “الجزائر حزينة و هي تودع أحد أبنائها الذي شاءت الأقدار أن يرحل و هو في ريعان شبابه و عطائه، لاعب محترف و خلوق و موهبة كروية عالية المستوى”.

و يشهد الزملاء و الجيران لفقيد الكرة الجزائرية بن حمودة ذو 24 ربيعا ب “حسن أخلاقه و تواضعه و اجتهاده و حبه و شغفه بكرة القدم” الذي قادته من ملعب حجوط، أين تعلم مداعبة الساحرة، إلى بولوغين معقل إتحاد العاصمة ليصبح من “ركائز الفريق حيث وقع معه خلال هذا الموسم الكروي 7 أهداف”.

وأعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم، “إلغاء معسكر المنتخب المحلي، وإيقاف دورة الأربع أمم المقامة بالجزائر, بعد وفاة المهاجم بلال بن حمودة إثر حادث مرور أليم”.

وقال الاتحاد الجزائري لكرة القدم  “فاف” في بيانه عبر الموقع الرسمي : “أمام حجم المأساة التي هزت المنتخب الوطني المحلي، وكرة القدم الوطنية بشكل عام، بفاجعة فقدان اللاعب بن حمودة، يعلم الاتحاد الجزائري عن الإيقاف المبكر لدورة الأمم الأربعة، إلى جانب المعسكر التحضيري للمحليين”.

كما شكر منتخبات النيجر، والسنغال، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، “على نبل مشاعرهم وتعاطفهم ومواساتهم لنا في هذه المحنة الأليمة”.

وختم الإتحاد بيانه “لقد تشرفنا حقا بحضوركم بيننا على الصعيدين الرياضي والأخوي، ونحن نتطلع لاستقبالكم مجددا في النسخة المقبلة، التي ستكون تكريما للاعبنا الراحل بلال بن حمودة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى