إقتصاد

تير يؤكد ضرورة اعداد ورقة طريق من أجل تجنيد جميع القطاعات لتنمية اقتصاد المعرفة

أكد رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، رضا تير، اليوم الاثنين، أن الجزائر قادرة على إحداث التحول الاقتصادي باستغلال الطاقات الفكرية المبدعة لدى الشباب والباحثين، مبرزا ضرورة اعداد ورقة طريق من اجل تجنيد جميع القطاعات لتنمية اقتصاد المعرفة.

وأوضح السيد تير في كلمة له خلال افتتاح الجلسات الوطنية حول اقتصاد المعرفة المنظم بالمركز الدولي للمؤتمرات، أن “الجزائر قادرة على إحداث التحول الاقتصادي باستغلال الطاقات الفكرية المبدعة لدى الشباب ولدى الباحثين الذين استطاعوا أن يجتاحوا المجالات العلمية بمقالاتهم المتميزة”، داعيا في هذا المقام إلى اعداد ورقة طريق و توصيات تمكن من تجنيد جميع الهيئات والقطاعات الوزارية للمساهمة في تنمية اقتصاد المعرفة.

واعتبر السيد تير أن مشاركة المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في تنظيم هاته الجلسات رفقة الوزارة المنتدبة المكلفة بالمؤسسات الناشئة واقتصاد المعرفة، يهدف الى دعم ما تقوم به الوزارة من مجهودات لغرض دفع قطاع المؤسسات الناشئة نحو الأحسن وترسيخ مفهوم الاقتصاد القائم على المعرفة.

وفي هذا الصدد، أبرز السيد تير ان تنمية اقتصاد المعرفة يتطلب تخصيص امكانيات مالية لتمويل الابحاث ومجهودات الابداع على مستوى المراكز العلمية والجامعات وكذلك على مستوى المؤسسات الاقتصادية من اجل الحصول على المعرفة وتوظيفها، بهدف تحسين نوعية حياة السكان في كافة المجالات.

وفي نفس السياق، ذكر السيد تير ان اقتصاد المعرفة يقوم أساسا على استخدام العقل البشري كرأس مال معرفي وتفعيل البحث العلمي لإحداث مجموعة من التغييرات الاستراتيجية في الاقتصاد الوطني وذلك بهدف تنميته ليصبح مواكبا لتحديات نظام العولمة الجديد و تكنولوجيا المعلومات والاتصالات و التنمية المستدامة.

واشار المتدخل الى أن هذا العمل يقتضي تضافر جهود مختلف الفاعلين العموميين والخواص للدفع بتعميم التكنولوجيا في الصناعة الجزائرية، قائلا ” أن البلاد تمتلك قدرات وكفاءات عالية في عدة مجالات تستدعي تشجيعها بتوفير التحفيزات والوسائل الضرورية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى