آخر الأخبارأخبار الوطن

تيمور الشرقية تتأسف بشدة للمحتوى غير المناسب وغير المقبول لرسالة السفير المغربي وتذكر بدعم بلادها الكامل في حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره

تأسفت الممثلة الدائمة لتيمور الشرقية لدى الأمم المتحدة، السفيرة ماريا ايلينا دوخيسوس بيريز للمحتوى غير المناسب وغير المقبول لرسالة السفير والممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة الموجهة إلى رئيس مجلس الأمن ، المؤرخة في 9 أكتوبر / تشرين الأول 2020.

وفي رسالة وجهتها إلى رئيس مجلس الأمن رداً على رسالة السفير المغربي شددت الدبلوماسية التيمورية على ان بلادها ترفض بشدة محاولة المغرب تقويض حق سيادي لدولة عضو تمارسه وفقا لميثاق الأمم المتحدة والنظام الداخلي المؤقت لمجلس الأمن.

وأضافت أن تيمور الشرقية تعترف بحقوق الشعب الصحراوي في تقرير المصير وتثني على النداءات المستمرة التي يوجهها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا للتعاون بشكل أكمل مع بعضها البعض ومواصلة المشاورات الجارية لتحقيق التقدم نحو حل سياسي.

وذكرت السفيرة ماريا ايلينا دوخيسوس بيريز بأن العديد من قرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن ، ومنها اللوائح رقم A / RES / 34/37 و A / RES / 35/19 و S / RES / 2468 (2019) تشير إلى جبهة البوليساريو باعتبارها الممثل الشرعي لشعب الصحراء الغربية.

وأضافت أن قرارات الأمم المتحدة هذه تثبت محاولة المغرب تزوير الواقع وتضليل الدول الأعضاء فيما يتعلق بالحقائق الراسخة حول جبهة البوليساريو، بالإضافة إلى ذلك ، طوال السنوات الماضية ، أحيلت رسائل جبهة البوليساريو إلى مجلس الأمن وأجهزة الأمم المتحدة الأخرى ، وحظيت بقبول ايجابي.

كما ذكرت السفيرة ماريا ايلينا دوخيسوس بيريز بأن بلادها أقامت علاقات دبلوماسية مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في عام 2002 وتعترف بجبهة البوليساريو كممثل شرعي لشعب الصحراء الغربية، مؤكدة بأن جمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية تكرر دعمها الكامل للحق غير القابل للتصرف لشعب الصحراء الغربية في تقرير مصيره وفقا لقرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن ذات الصلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق