دولي

ثاني أسوأ حادث بتاريخ أميركا.. ارتفاع حصيلة مذبحة مدرسة تكساس لـ21

لا تزال حصيلة القتلى ترتفع في حادث إطلاق النار الجماعي في مدرسة ابتدائية في أوفالدي في ولاية تكساس

قُتِل 18 طفل وثلاثة بالغين بعد أن فتح مسلح النار في مدرسة ابتدائية في أوفالدي بولاية تكساس.

منفذ الهجوم البالغ من العمر 18 سنة قُتِل برصاص الأمن بحسب حاكم ولاية تكساس غريغ آبوت.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن معلومات أولية تشير إلى أن الشاب، المشتبه به، “أطلق النار على جدته قبل أن يدخل المدرسة”، وينفذ هجومه، لكن السلطات الرسمية لم تؤكد ذلك بعد.

الرئيس الأميركي جو بايدن أمر بتنكيس الأعلام فوق المباني الحكومية “حتى غروب شمس الـ28 من مايو” حدادا على ضحايا إطلاق نار المدرسة الابتدائية بولاية تكساس، فيما دعت نائبة الرئيس كامالا هاريس إلى “التحلي بالشجاعة” وإصدار تشريعات لتقييد بيع الأسلحة النارية وحيازتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى