أخبار الوطن

جثمان المجاهد رمضان لفتيسي يوارى الثرى بمقبرة الزفزاف بسكيكدة

ووري الثرى ظهر اليوم الأربعاء جثمان المجاهد رمضان لفتيسي بمقبرة الزفزاف بسكيكدة بعد أن وافته المنية ليلة الاثنين إلى الثلاثاء بمستشفى المدينة عن عمر ناهز 92 سنة.

ورافق الراحل إلى مثواه الأخير في جو جنائزي مهيب جمع من المجاهدين ورفقاء الكفاح المسلح إبان ثورة التحرير الوطنية وأقاربه.

الفقيد من مواليد 28 أبريل 1928 بمجاجدة بسكيكدة و تربى وسط عائلة فلاحية ولم يسعفه الحظ للالتحاق بالتعليم كما كان من بين مناضلي الحكة الوطنية ضمن حزب الشعب الجزائري، حسب ما علم من مصالح مديرية المجاهدين بالولاية.

وحسب ذات المصدر، فقد التحق الفقيد بصفوف جيش تحرير الوطني في يونيو 1955 بمنطقة “الزمان” بدائرة الحدائق، حيث تجند على يد المجاهد الراحل لسبع زيدان.

وقد شارك في هجمات 20 أوت 1955 بالحدائق (سكيكدة) وفي كمين نصب لقوات العدو بسطيحة عام 1957، كما شارك في قوافل التسليح ضمن القافلة التي قادها المجاهد شريم محمد المدعو التج عام 1958 قبل أن يتقلد عدة مسؤوليات منها قائد فوج 1958 ليواصل مشواره الثوري إلى غاية الاستقلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

11 − ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى