مجتمع

جمارك: حجز أزيد من 4 ملايين وحدة من المفرقعات والألعاب النارية بمستغانم 

تمكنت مصالح الجمارك بمستغانم، على إثر فتح حاويتين، من حجز أكثر من أربع ملايين وحدة من المفرقعات والألعاب النارية، مع تحرير ملف منازعاتي وإحالة القضية على الجهات القضائية المختصة، حسبما افاد به، اليوم الأربعاء، بيان للمديرية العامة للجمارك.

وأوضح البيان أنه “في إطار تسوية وضعية البضائع التي انتهت آجال إيداعها القانونية، طبقا لأحكام قانون الجمارك، قامت مصالح مفتشية الأقسام للجمارك بمستغانم بالتنسيق مع قطاع النشاط للرقابة الجمركية اللاحقة بمستغانم، بإقليم اختصاص المديرية الجهوية بالشلف، وفقا للإجراءات القانونية المعمول بها، بفتح حاويتين أين تم معاينة بداخلهما بضاعة محظورة حظرا مطلقا، تمثلت في4.041.600 وحدة مختلفة من المفرقعات والألعاب النارية، كانت مموهة ب 190 لفة من القماش تم استعمالها لإخفاء الغش”.

وبالتالي، يضيف البيان، “تم حجز كل من البضاعة المحظورة محل الغش وتلك التي استعملت لإخفاء الغش، وهذا تطبيقا للتشريع والتنظيم الجمركيين الساري العمل بهما، مع تحرير ملف منازعاتي وإحالة القضية على الجهات القضائية المختصة”.

وتندرج العملية ضمن “المهام الحمائية لجهاز الجمارك الجزائرية والتي تتجند بموجبها الفرق الجمركية العملياتية تجندا تاما في حماية الاقتصاد الوطني، محاربة كافة أشكال الغش والتجارة غير المشروعة العابرة للحدود وكذا مكافحة كل ما من شأنه تهديد صحة وأمن المواطن وممتلكاته”، حسب ذات المصدر.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى