مجتمع

جمع أكثر من 48 ألف قارورة بوهران في اطار عملية “قارورات بلاستيكية مقابل قناع واقي”

كشفت مديرة مؤسسة مركز الردم التقني لوهران أن عملية قارورات بلاستيكية مقابل قناع واقي، التي اطلقتها مؤسستها منذ شهر تسجلنجاحا كبيرا لدى المواطنين مما سمح بجمع أكثر من 48.000 قارورة.

ووفق ماذكرته دليلة شلال فإن هذه العملية تخص منح قناع واقي مقابل نحو 40 قارورة بلاستيكية، لافتة أن “المقايضة” تتم على مستوى مركز الفرز الجواري بحي “المدينة الجديدة” حيث يمكن للموطنين إيداع القارورات البلاستيكية والحصول على قناع واقي قابل للاستعمال عدة مرات.

وبالنسبة لمديرة هذه المؤسسة العمومية ذات الطابع الصناعي والتجاري المتخصصة في استرجاع النفايات، فإن الأزمة الصحية لكوفيد –19 والانطلاق في هذه العملية كشفتا عن الحس الإيكولوجي عند مئات الوهرانيين الذين يتنقلون إلى غاية المركز لإيداع القارورات من نوع “بي أو تي” (البلاستيك الشفاف) .

و أبرزت ذات المسؤولة أن القناع الواقي يشكل حافز ونوع من التعويض عن التنقل إلى غاية المركز، مشيرة إلى أنه كان من الأفضل لو انخرط الفنانون والجمعيات في هذه العملية.

وقرر المركز الاستشفائي الجامعي لوهران الذي استفاد من أقنعة وقاية مصنوعة من قارورات الاسترجاع، الالتحاق بهذه العملية وجمع القارورات على مستواه لجلبها الى مركز حي “المدينة الجديدة”.

وأضافت نفس المتحدثة أنه يتعين تمديد العملية و التفكير الى ما بعد كوفيد-19.

وتحاول المؤسسة العمومية لمركز الردم التقني لوهران استبدال الأقنعة بتعويض آخر، مثل تذكرة شحن للهاتف، مضيفة أنه من المهم الاستمرار في تحفيز المواطنين للقدوم وإيداع القارورات البلاستيكية وتعزيز الفرز الانتقائي وتثمين النفايات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق