دولي

جنوب إفريقيا تدعو إلى دعم دعوى الإبادة الجماعية التي رفعتها ضد الكيان الصهيوني أمام محكمة العدل الدولية 

دعت وزيرة خارجية جنوب أفريقيا ناليدي باندور، إلى دعم دعوى الإبادة الجماعية التي رفعتها بلادها ضد الاحتلال الصهيوني، أمام محكمة العدل الدولية، ردا على جرائمه في قطاع غزة.

وقالت الوزيرة باندور، أمام حشد من المواطنين في البلاد: “لن ننسى فلسطين أبدا وسيتواصل كفاحنا من أجل العدل والحرية للفلسطينيين أمام العالم ولوقف الإبادة الجماعية بغزة”.
ودعت إلى دعم دعوى الإبادة الجماعية التي رفعتها بلادها ضد الاحتلال، أمام محكمة العدل الدولية، ردا على جرائمه في قطاع غزة.
وأضافت: “علينا الكفاح كمواطنين جنوب أفريقيين، لتحريك العالم الذي فشل في وقف المجازر بحق الفلسطينيين، ومنع الاحتلال من مواصلتها”.
وشددت على أن مجلس الأمن والأمم المتحدة، بهذا الشكل، “غير قادرين على الدفع بعملية سلام، وعلينا أن نكافح من أجل أن يكون هناك تحرك يوقف الإبادة الجماعية التي تجري”.
وكانت جنوب أفريقيا قدمت الجمعة الماضية، طلبا لدى محكمة العدل الدولية لإقامة دعوى قضائية ضد الاحتلال الصهيوني، وذلك على خلفية سلسلة انتهاكاته خلال عدوانه المتواصل على قطاع غزة، وعدم التزامها بـ”منع جريمة الإبادة الجماعية”.
ولليوم الـ89 على التوالي، يواصل الاحتلال الصهيوني عدوانه على قطاع غزة، حيث تقصف طائراته المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود، ما أدى لدمار هائل في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وارتقاء نحو 22 ألف شهيد, إضافة إلى إصابة 56 ألفا و770 آخرين، معظمهم أطفال ونساء.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى