أخبار الوطنمجتمع

جهود متواصلة لإخماد عدة حرائق بولايتي الشلف وعين الدفلى 

تواصل مصالح الحماية المدنية بولايتي الشلف وعين الدفلى جهودها لإخماد والسيطرة على عدة حرائق اندلعت مساء أمس الخميس بكل من غابة سيدي عيسى ببلدية تاجنة (الشلف) وغابة عناب ببلدية العامرة (عين الدفلى)، حسبما علم اليوم الجمعة لدى ذات الهيئة.

وأوضح بيان لمصالح الحماية المدنية بالشلف، أنّ فرق الإنقاذ والتدخل تواصل لليوم الثاني عمليات الإخماد والسيطرة على الحريق الذي اندلع مساء أمس بغابة سيدي عيسى ببلدية تاجنة وساعدت الظروف المناخية المتمثلة في الرياح وارتفاع
درجات الحرارة، في اتساع رقعته.

واستنادًا لذات المصدر، سخرت ذات المصالح 16 شاحنة إطفاء و 60 عنصرًا من مختل الرتب بالإضافة إلى أربع شاحنات إطفاء وعدد من الأعوان التابعين لمحافظة الغابات، حيث لا يزال لحد الساعة موقدان في حالة نشاط خاصة أن طبيعة الغطاء الغابي بهذه المنطقة (الصنوبر الحلبي والأحراش) تتميز بحساسية عالية للإشتعال.

وبولاية عين الدفلى أفادت خلية الإعلام والإتصال بالمديرية المحلية للحماية المدنية، أنّ حريق غابة عناب ببلدية العامرة لا يزال نشطًا وقد تم تسخير كل وحدات الحماية المدنية لذات الولاية بالإضافة إلى أفراد الرتل المتنقل لولاية الجلفة وبمشاركة مصالح الغابات مفارز الجيش الوطني الشعبي عناصر الدرك الوطني وعدة قطاعات لإخماد هذا الحريق.

واستنادًا لذات المصدر، بلغ مجمل الأعوان المسخرين لعمليات الإطفاء 160 عونًا في مختلف الرتب بالإضافة 23 شاحنة إطفاء 5 سيارات إتصال 3 حافلات و9 سيارات إسعاف وشاحنتين لنقل الأفراد.

وفيما يخص الحرائق التي تمّ إخمادها والسيطرة عليها، فقد تمكنت ذات المصالح أمس الخميس من إخماد حريق منطقة الجبابرة ببلدية حمام ريغة الذي خلف زهاء التسع هكتارات من الخسائر في الغطاء الغابي.

كما تمّ إخماد حريق غابة غيلاس ببلدية عريب في حدود الساعة السادسة والنصف مساءً وهو ما حال دون انتشار النيران إلى عدة مناطق سكنية محاذية، بينما خلفت خسائر قدرت بـ1.5 هكتار من الأدغال الغابية، 50 شجرة زيتون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى