أخبار الوطن

“حادثة التسمم بالغاز” بشاطئ تنس بالشلف : كل الضحايا غادروا المستشفى

أكد مسؤول بمديرية الصحة والسكان بالشلف أن كل ضحايا “حادثة التسمم بالغاز” بالشاطئ المركزي بتنس الذين تم تحويلهم مساء الأحد إلى مستشفى زيغوت بنفس المدينة قد غادروا هذه المؤسسة الاسشتفائية بعد تلقيهم العلاج الضروري.

وأوضح مسؤول الوقاية لدى المديرية المذكورة، الدكتور نصر الدين بن كرطالية  أنه “من ضمن 193 شخص تم استقبالهم بمستشفى تنس سهرة الأحد، سبعة فقط امضوا ليلتهم على مستواه وغادروه اليوم الاثنين على السابعة صباحًا، بعد تلقيهم العلاج الضروري”.

وأفاد أن الأشخاص الذين تم تحويلهم إلى المستشفى، كانوا يعانون من أعراض عديدة متعلقة بالحمى والغثيان والتقيؤ وإحمرار العينين والحساسية، وأن الأطباء والأعوان شبه الطبيين سهروا على الإشراف عليهم إلى غاية الصبيحة.

وبدوره أكد الوالي، لخضر سداس، خلال تدخله على أمواج الإذاعة الجهوية للشلف عن “عدم وجود أي ضحية تسمم حاليًا بمستشفى تنس”، مشيرًا إلى “تنصيب لجنة تحقيق من أجل الكشف عن تفاصيل وملابسات هذه القضية”.

وقال الوالي أن مصالح مختلف الأسلاك الأمنية قد “انتقلت سهرة أمس إلى الشاطئ المركزي بتنس، لغرض إجراء التحاليل الضرورية في مثل هذه الحالات والتي تستدعي تكنولوجية عالية “.

كما أشار إلى إيفاد وزارة البيئة للجنة خاصة مكلفة بتحليل مياه الوادي المحاذي للشاطئ المعني. وقال “إننا لا نستبعد أية فرضية وأن الفرضية الأكثر ترجيحًا حاليًا هي تلك المتعلقة بحصول تسرب لباخرة بها غذاء الحيوانات، بالبحر بتنس”، مشيرًا إلى قيام نيابة الشلف بفتح تحقيق في هذا الموضوع.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى