مجتمع

حجاج بيت الله الحرام يرمون الجمرات في أول أيام التشريق

شرع حجاج بيت الله الحرام، اليوم الأحد، في أداء شعيرة رمي الجمرات الثلاث الصغرى، والوسطى، والكبرى، بمشعر منى، في ثاني أيام عيد الأضحى، حيث تبدأ أول أيام التشريق الثلاث.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية (وأس)، بأن “حجاج بيت الله الحرام استفتحوا أول أيام التشريق الثلاث (11 و12 و13 ذي الحجة) بصعيد منى”.

وأضافت: “يرمي ضيوف الرحمن في هذا اليوم الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى فالوسطى ثم العقبة الكبرى, بعد أن رموا يوم أمس (السبت) الكبرى فقط”.

وبدأ وقت رمي الجمرات في يوم النحر السبت، وأيام التشريق الثلاث (الأحد، الإثنين، الثلاثاء) من زوال الشمس، وهو وقت دخول صلاة الظهر، وينتهي بغروب الشمس، فيما أجازت فتاوى الرمي قبل الزوال.

وأيام التشريق، هي الأيام الثلاثة التي تأتي عقب أول يوم من أيام عيد الأضحى المبارك, ويقضيها الحُجاج بمشعر “منى”، وتعرف أيضًا بـ”الأيام المعدودات”.

وأدى الأربعاء، نحو مليون حاج طواف القدوم بالمسجد الحرام في مكة المكرمة، وذلك لأول مرة منذ جائحة “كورونا”، حيث اقتصر الحج خلال العامين الماضيين على أعداد محدودة من داخل السعودية فقط.

وأعلنت السلطات السعودية، في وقت سابق, أن نحو مليون مسلم يؤدون مناسك الحج هذا العام, منهم 850 ألفا من خارج المملكة.

ويقع مشعر مِنى داخل حدود الحرم بين مكة المكرمة ومزدلفة على بُعد 7 كيلومترات شمال شرقيّ المسجد الحرام، وهو وادٍ تحيط به الجبال من الجهتين الشمالية والجنوبية, ولا يُسكَن إلا مدة الحج, ويحدُّه من جهة مكة المكرمة جمرة العقبة, ومن جهة مشعر مزدلفة وادي محسر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى