أخبار الوطن

حركة البناء الوطني: التطبيع مع الكيان الصهيوني “جزء من خطة أكبر تستهدف المنطقة بأكملها” 

أدانت حركة البناء الوطني، اليوم السبت، إتفاق التطبيع ، معتبرة أنه “جزء من خطة أكبر تستهدف المنطقة بأكملها وتهدد مشروع الأمة وحقوق شعوبها”.

وقالت الحركة في بيان وقعه رئيس الحركة عبد القادر بن قرينة، أنها تتابع “بقلق كبير وألم شديد عمليات الاعتداء المتكرر على الحق الفلسطيني والهرولة المتكررة للتطبيع مع الكيان الاحتلال الاسرائيلي على حساب شعوب الأمة”.

وعبرت الحركة عن رفضها لمسار التطبيع “بكل أشكاله ومن أي جهة كانت”، جددت وقوفها “المبدئي” إلى جانب الشعب الفلسطيني ودعمها لمسار مقاومته للاحتلال.

وفي ذات السياق، دعت حركة البناء الجامعة العربية كفضاء للتدارك وكذا منظمة التعاون الإسلامي كصوت جامع للعالم الإسلامي وكل أحرار العالم إلى “التحرك العاجل من أجل مواقف وأعمال لنصرة فلسطين وأهلها ومقدساتها”.

وأهابت الحركة بالمجتمع المدني والمنظمات الأهلية والرموز المجتمعية لـ”التواصل المستمر مع الشعوب، بالمتاح من الوسائل والإمكانيات، لبيان وشرح حقيقة الموقف والمآلات الخطيرة على القضية المركزية ووحدة الأمة”.

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق