إقتصاد

حمادي يستعرض مع السفيرة الأمريكية بالجزائر مجالات التعاون في قطاع السياحة

استعرض وزير السياحة والصناعة التقليدية، ياسين حمادي، اليوم الإثنين، مع سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر، إليزابيت مور أوبين، مجالات التعاون بين البلدين في قطاع السياحة، حسب ما أورده بيان لذات الوزارة.

وأوضح ذات المصدر ان اللقاء كان “فرصة سانحة لدراسة سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مجال السياحة والصناعة التقليدية وترقيتها”.

وفي هذا الإطار، أعرب الطرفان عن “اعتزازهما بالعلاقات القائمة بين البلدين وحرصهما على أهمية ترقية التعاون الثنائي بين البلدين”.

وخلال استعراض واقع العلاقات في مجال السياحة والصناعة التقليدية، أكد الوزير على ضرورة “الشروع في تحضير مذكرة تفاهم ووضع خارطة طريق مشتركة تسمح بإطلاق نشاطات عملية من شأنها مد جسور متينة للتعاون، لاسيما في مجال التكوين وتعزيز القدرات في اللغة الانجليزية وفي الترويج وتسويق منتوجات الصناعة التقليدية”.

كما أبرز أهمية “خلق حركية لتحفيز الاستثمار السياحي والفندقي واستقطاب حاملي المشاريع الأمريكية من خلال التعريف بمختلف فرص الاستثمار التي تتوفر في الجزائر ومقوماتها السياحية”.

من جهتها، أعربت السفيرة الأمريكية عن “استعدادها لترقية العلاقات الثنائية بين البلدين في مجال السياحة والصناعة التقليدية”، مثمنة “القدرات والامكانيات الطبيعية و السياحية التي تزخر بها الجزائر”.

وأكدت في نفس الوقت على أهمية “تنسيق الجهود من أجل التعريف بوجهة الجزائر السياحية لدى السياح الأمريكيين”.

وفي ختام اللقاء، اتفق الطرفان على “مواصلة الجهود لتعزيز علاقات التعاون في مجال السياحة والصناعة التقليدية لتحقيق التطلعات المستقبلية والعمل على بناء شراكة تخدم المصالح المشتركة للبلدين”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى