إقتصاد

حمداني يُشدد على وجوب إنقاذ الموسم الفلاحي و تحسين عملية جمع الحبوب

 اعتبر وزير الفلاحة والتنمية الريفية،عبد الحميد حمداني اليوم الإثنين خلال زيارة عمل قادته إلى بني سليمان، شرق ولاية المدية، أنه “يتوجب” انقاذ الموسم الفلاحي وتحسين عملية جمع الحبوب خلال حملة الحصاد 2021.

وأوضح الوزير على هامش تنقله إلى تعاونية الحبوب والخضر الجافة ببني سليمان أنه “ليس لنا خيار آخر غير ايجاد الحلول التي تسمح لنا بمواجهة الجفاف ومخلفاته على الفلاحة”.

وأكد أن دائرته الوزارية قد نجحت بفضل مساهمة وزارة الموارد المائية في حل مشكل المياه الذي يواجه منتجي الطماطم الصناعية والبطاطا بولايات الشلف وعين الدفلى.

وشدد حمداني على ضرورة “توفير كل الوسائل للتقليل من أثار الجفاف على الانتاج الفلاحي”،مضيفا أنه من الضروري “تسخير كل الطاقات ” لإيجاد “البدائل” لنقص الأمطار.

كما اعتبر الوزير أن التحدي الآخر الذي ينتظر قطاع الفلاحة يكمن في الرفع من حجم جمع الحبوب خلال حملة الحصاد القادمة لأن “كل حبة يتم جمعها تمثل مبلغا من المال بالعملة الصعبة وجب توفيره”, مؤكدا على ضرورة تكاثف جهود كل المتدخلين
في شعبة زراعة الحبوب من أجل رفع هذا التحدي.

وأوضح أن “المردود” و”اقتصاد المال” يشكلان محورين رئيسين للتدخل خلال حملة الحصاد القادمة، مُضيفًا أن بلوغ الهدف المسطر،أي الرفع “بشكل حساس” من حجم جمع الحبوب سيسمح ” بالتحرر تدريجيا من تبعيتنا للأسواق الخارجية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى