إقتصاد

خالدي: ادارة الجمارك تعمل على المساهمة في بناء اقتصاد متنوع خارج المحروقات

أكد المدير العام للجمارك، نور الدين خالدي اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، إن ادارة الجمارك تعمل، في اطار تنفيذ تعليمات رئيس الجمهورية و كذا مخطط عمل الحكومة، على المساهمة في بناء اقتصاد متنوع خارج المحروقات قائم على صناعة حقيقية وعلى ترشيد الواردات وتدعيم الصادرات من خلال عصرنة إدارتها و محاربة البيروقراطية.

وأوضح السيد خالدي، خلال فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للجمارك، التي انطلقت بالعاصمة تحت اشراف الوزير الأول، عبد العزيز جراد، أن ادارة الجمارك “ستواصل بكل عزم وصرامة توجيه الجهود والاعتماد على تقنيات حديثة متضمنة في النظام المعلوماتي الجديد لتطوير أساليب وطرق التخليص الرقمية واستخدام التكنولوجيا لتنفيذ ضوابط رقابية فعالة وتسير عملية الجمركة”.

وفي هذا الصدد، كشف السيد خالدي أن الجمارك تعمل حاليا على تبسيط الإجراءات الجمركية المتعلقة بالتجارة الإلكترونية لاتساع نطاقها واستعمالها خاصة خلال جائحة كورونا وذلك وفق لمعاير تأطيرية أقرتها المنظمة العالمية للجمارك.

وأضاف أن إدارة الجمارك من خلال استراتيجيتها الشاملة تسعى لمواجهة التحديات الاقتصادية و الاجتماعية و البيئية و الصحية و الأمنية خاصة في هذا العام في ظل الأزمة الصحية.

وتسعى أيضا مصالح الجمارك إلى مجابهة الغش ومحاربة كل ما يمس بالاقتصاد الوطني وكذلك الاستثمار في رأس المال البشري لتحسين ظروف العمل والمسار المهني للأعوان وتدعيم وتعزيز دورهم، حسب المسؤول الذي شدد على دور الجمارك في الحفاظ على الملكية الفكرية ومناخ الاستثمار.

وذكر ان المؤسسة التي يشرف عليها تسعى، في اطار الجهود الميدانية الحثيثة المبذولة لتطوير وعصرنة الخدمات وتركيز أجهزة الجمارك، للخروج من أزمة الوباء من خلال دعم المتعاملين الاقتصاديين.

وأبرز السيد خالدي أن الجمارك سخرت كل آليات العمل والمعالجة الجمركية باستغلال عال وباستخدام التكنولوجيات الحديثة بهدف تسيير مختلف العمليات الجمركية، مقرونة بآليات رقابية للتصدي لكل أشكال التهريب والجرائم الاقتصادية العابرة للحدود وذلك دفاعا عن الاقتصاد الوطني.

فاطمة الزهراء عماري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى