مجتمع

خنشلة: انطلاق القافلة الطبية للحماية المدنية صوب مناطق الظل

انطلقت اليوم الاثنين بولاية خنشلة قافلة طبية للحماية المدنية يستفيد من خدماتها سكان مناطق الظل المنتشرة عبر تراب الولاية.

وأشرف والي خنشلة علي بوزيدي بمعية المدير الولائي للحماية المدنية الرائد عبد المالك بوبرطخ على إعطاء إشارة انطلاق القافلة التي ستجوب مناطق الظل عبر كافة دوائر ولاية خنشلة إلى غاية 22 يناير 2021.

وتوجهت القافلة الطبية التي نظمتها مديرية الحماية المدنية لولاية خنشلة بالتنسيق مع السلطات المحلية ومديرية الصحة والسكان في يومها الأول نحو قرى ومشاتي عين لحمة وبوزواك وسلانيس وتاقعوت وتلالس الواقعة ببلدية بابار حيث قام الفريق الطبي بإجراء كشوفات ومعاينات طبية مع تقديم الأدوية لمرضى هذه المناطق.

وأوضحت الطبيبة الرائد الرئيسي لمياء بن زعيم في تصريح لوأج بأنه تنفيذا لبرنامج رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون الهادف إلى التكفل الأمثل بسكان مناطق الظل أطلقت مديرية الحماية المدنية بولاية خنشلة قافلة طبية يستفيد من خلالها سكان هذه المناطق من خدمات طبية على مستوى منازلهم وكذا على مستوى العيادة الطبية المتنقلة التي خصصتها لإجراء الكشوفات الطبية وتقديم الإسعافات الضرورية لفائدتهم وكذا العلاج المناسب لهم وتجنيبهم عناء التنقل إلى العيادات والمؤسسات الاستشفائية البعيدة عن مقرات إقامتهم.

وأضافت السيدة بن زعيم بأنه يتم خلال هذه القافلة تحسيس سكان مناطق الظل من خطر انتشار فيروس كورونا وتعريفهم بالتدابير الاحترازية الواجب التقيد بها بالإضافة إلى التحسيس من خطر الاختناقات بغاز أحادي أكسيد الكربون لاسيما بالنسبة للمواطنين الذين تم ربط سكناتهم مؤخرا بشبكة الغاز الطبيعي.

من جهته، أكد الملازم أول يزيد مرغاد عن خلية الإعلام والاتصال بالمديرية الولائية للحماية المدنية بأنه لإنجاح القافلة الطبية التي تقدم خدمات لفائدة سكان مناطق الظل تم تسخير عيادة طبية متنقلة و4 سيارات إسعاف مجهزة بأحدث الوسائل وحافلة نقل بالإضافة إلى 4 أطباء و15 عونا يرافقهم عناصر الحماية المدنية من مختلف الوحدات الثانوية والقطاعية بإقليم الاختصاص.

تحرير: فاطمة الزهراء عماري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى