مجتمع

خنشلة: انطلاق قافلة تضامنية محملة بالمواد الغذائية والطبية لفائدة الشعب الفلسطيني

انطلقت صباح اليوم الخميس من مقر ولاية خنشلة قافلة تضامنية محملة بـ 137 قنطارا من المواد الغذائية والطبية لفائدة الشعب الفلسطيني.

وأشرف والي خنشلة علي بوزيدي على إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية المتكونة من شاحنتين نصف مقطورتين وشاحنتين من الوزن الثقيل تحتوي على مواد غذائية وطبية موجهة للشعب الفلسطيني.

وأكد مدير التجارة لولاية خنشلة جمال حمزاوي على هامش إعطاء إشارة انطلاق قافلة المساعدات الموجهة للشعب الفلسطيني، أن الشاحنات التي توجهت صوب مركز التجميع الوطني المتواجد بقصر المعارض “صافيكس” بالجزائر العاصمة محملة بالمواد الغذائية المتنوعة التي تأتي في مقدمتها تلك الواسعة الاستهلاك في شاكلة الدقيق والزيت والسكر والحليب ومختلف أنواع العجائن والبقوليات وكذا مواد طبية وصيدلانية.

وأضاف ذات المسؤول، أن المكتب المحلي للهلال الأحمر الجزائري قام بتسخير شبان متطوعين ووسائل نقل لضمان مرافقة القافلة والسهر على تسليم المواد الغذائية والطبية إلى اللجنة المركزية للهلال الأحمر الجزائري التي ستتكفل بمعية وزارة التجارة بتحويلها إلى قطاع غزة بفلسطين.

وأردف ذات المتحدث، أن القافلة التضامنية تمت بالتنسيق بين المديرية المحلية للتجارة والمكتب الولائي للهلال الأحمر الجزائري بخنشلة وشاركت في إنجاحها غرفة التجارة والصناعة شيليا والاتحادات والجمعيات المهنية المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للتجار والحرفيين الجزائريين ومجموعة من المتعاملين الاقتصاديين وذوي البر والإحسان.

وأوضح مدير التجارة لولاية خنشلة، بأن هذه القافلة تندرج في إطار المبادرات التضامنية للشعب الجزائري مع شقيقه الفلسطيني وتهدف إلى تخفيف معاناة مواطني قطاع غزة وتزويدهم بمختلف المواد الغذائية والطبية بعد الغارات الأخيرة التي تعرضوا لها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى