مجتمع

خنشلة: تفكيك ورشة سرية لصناعة الذخيرة والمتاجرة بها

تمكن عناصر فرقة البحث والتدخل بأمن ولاية خنشلة من تفكيك ورشة سرية لصناعة الذخيرة من الصنف الخامس والمتاجرة بها دون رخصة مع حجز أزيد من 1870 خرطوشة، حسب ما علم اليوم الأحد من خلية الاتصال والعلاقات العامة بذات السلك الأمني.

واستنادا لذات المصدر، فقد نفذت هذه العملية إثر ورود معلومات إلى ذات الفرقة مفادها حيازة شخص مسبوق قضائيا لكمية معتبرة من المشروبات الكحولية لغرض البيع دون رخصة على مستوى مقر إقامته الكائن بحي الفلاح بوسط مدينة خنشلة ليتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لتفتيش مسكنه.

وقد أسفرت عملية التفتيش عن حجز 756 وحدة من المشروبات الكحولية من مختلف الأنواع والأحجام كما تبين أن المشتبه فيه أنشأ ورشة سرية لصناعة الخراطيش والذخيرة من الصنف الخامس دون رخصة.

ومكنت العملية من حجز 1870 خرطوشة فارغة عيار 12و16ملم بالإضافة إلى 03 خراطيش معبأة عيار 16ملم وكذا 57 غطاء ورقي دائري الشكل يستعمل في تغليف الخراطيش و56 غطاء فلين يستعمل في صناعة الخراطيش و 16 كبسولة خاصة بالخراطيش و03 قطع خشبية وأداتين حديديتين وقطعة نحاسية تستعمل في تعبئة الخراطيش ومنظار ميدان نهاري ليتم اقتياد المشتبه به إلى مقر الفرقة لمواصلة الإجراءات القانونية اللازمة.

وبعد استكمال إجراءات التحقيق تم إعداد ملفات جزائية ضد المشتبه فيه عن موضوع “الصناعة والمتاجرة في الذخيرة من الصنف الخامس دون رخصة من السلطة المؤهلة قانونا وحيازة المشروبات الكحولية لغرض البيع دون رخصة وحيازة جهاز حساس (منظار نهاري) دون رخصة من السلطات المؤهلة قانونا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق