مجتمع

خنشلة: توزيع قرابة 15 ألف تجهيز مدرسي على الإبتدائيات تحسبا للدخول المدرسي2020-2021

نوفمبر التغيير

قامت مديرية التربية لولاية خنشلة في إطار تحضيراتها للموسم الدراسي 2020-2021 بتوزيع ما مجموعه 14 ألف و 833 تجهيز مدرسي على مختلف مؤسسات التعليم الابتدائي، حسب ما أستفيد اليوم من المدير المحلي للقطاع مراد مصيبح.

وأفاد ذات المسؤول بأن 264 مدرسة ابتدائية موزعة على 21 بلدية بإقليم ولاية خنشلة استفادت من تجهيزات مكتبية و أخرى خاصة بالمطاعم بذات الابتدائيات، قارب عددها الـ15 ألف وحدة سيتم وضعها تحت تصرف الطواقم البيداغوجية والتلاميذ المتمدرسين خلال الدخول المدرسي المقبل المزمع بتاريخ 21 أكتوبر الجاري.

وأبرز المتحدث بأنه تم في ذات السياق توزيع 5500 طاولة دراسة و3 آلاف كرسي وطاولة خاصة بالقسم التحضيري و1133 سبورة بيضاء و4200 كرسي وطاولة مطعم مدرسي بالإضافة إلى 200 خزانة حديدية خاصة بالأقسام و800 كرسي وطاولة خاصة بالأساتذة المعلمين.

وأردف السيد مصيبح قائلا أن التنسيق لا يزال جار مع مفتشي التعليم بمختلف المقاطعات ومديري المؤسسات التربوية الخاصة بالطور الابتدائي من أجل التقرب من مصالح المجالس الشعبية الـ21 ومنحهم تقارير عن وضعية التجهيزات المدرسية حتى يتسنى إعادة تجهيز بعض المدارس التي لم تستفد من العملية في أقرب الآجال.

وأكد مدير التربية لولاية خنشلة أنه موازاة مع توزيع التجهيزات المدرسية على مختلف الابتدائيات فقد أخذت مديرية الإدارة المحلية على عاتقها مهمة تمويل مشاريع إعادة تأهيل وتهيئة بعض المدارس الابتدائية التي شرع فيها مؤخرا.

وأضاف نفس المصدر أن الهدف من توزيع قرابة 15 ألف تجهيز مدرسي على مختلف مؤسسات الطور الابتدائي وبرمجة عمليات إعادة تأهيل لها هو وضع المتمدرسين والطواقم الإدارية والبيداغوجية في أفضل الظروف الملائمة للتحصيل العلمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق