مجتمع

خنشلة: توقيف رئيس بلدية “لقايس” عن أداء مهامه بسبب متابعته في قضايا فساد

أصدر والي خنشلة علي بوزيدي قرارا يقضي بتوقيف رئيس المجلس الشعبي البلدي لقايس تحفظيا عن ممارسة مهامه بسبب متابعته في قضايا فساد، حسب ما علم اليوم الخميس من مصالح الولاية.

وأوضح ذات المصدر بأنه تم اتخاذ هذا القرار جراء متابعة المعني في قضايا تتعلق بـ”إساءة استغلال الوظيفة” و”منح امتيازات غير مستحقة.”

وقد تم في إطار عملية التوقيف التحفظي الاعتماد على المادة رقم 43 من قانون البلدية التي تنص على أنه “يوقف بقرار من الوالي كل منتخب تعرض لمتابعة قضائية بسبب جناية أو جنحة لها صلة بالمال العام أو لأسباب مخلة بالشرف أو كان محل تدابير قضائية لا تمكنه من الاستمرار في ممارسة عهدته الانتخابية بصفة صحيحة إلى غاية صدور حكم نهائي من الجهة القضائية المختصة وفي حالة صدور حكم نهائي بالبراءة يستأنف المنتخب تلقائيا وفوريا ممارسة مهامه الانتخابية”.

وكان قاضي التحقيق لدى محكمة قايس الابتدائية بخنشلة في سياق ذي صلة قد أمر بتاريخ 9 مارس المنصرم بإيداع الأمين العام لبلدية قايس الحبس المؤقت عن تهمة “التزوير واستعمال المزور في محررات”، حسب ما تم التذكير به.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عشرين + ستة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى