مجتمع

خنشلة: 112 مليون دج لتجسيد برامج تنموية لفائدة سكان مناطق الظل ببلدية الحامة 

خصص غلاف مالي يقدر بـ 112 مليون دج لتجسيد برامج تنموية لفائدة سكان مناطق الظل ببلدية الحامة (ولاية خنشلة) خلال سنة 2021، حسبما استفيد اليوم الخميس من الأمين العام للولاية حاج فارسي.

وأكد فارسي، بأن مصالح ولاية خنشلة قامت بالتنسيق مع مختلف المديريات التنفيذية والمجلس الشعبي البلدي بالحامة بتسجيل 11 عملية تنموية خلال السنة الجارية 2021 لإنجاز مشاريع تهدف للنهوض بمناطق الظل عبر مختلف المناطق النائية التابعة لبلدية الحامة.

وأضاف بأن المناطق المعنية بتجسيد المشاريع التنموية المسجلة خلال سنة 2021 في إطار برنامج النهوض بمناطق الظل التابعة لإقليم بلدية الحامة هي مشاتي أولاد ميرة وفرنقال وأولاد سي موسى وبوحافر ولعريش وكرنمية وأولاد بلقاسم بن مراح وأولاد مبارك والركنية.

وأردف فارسي بأن المشاريع التي تم تسجيلها تتعلق بفتح المسالك وتعبيد الطرقات وتجديد وتوسيع شبكة الشرب والتزويد بالطاقتين الكهربائية والغازية وإنجاز مطاعم مدرسية لفائدة تلاميذ مدارس المناطق النائية.

وأشار الأمين العام لولاية خنشلة إلى أنه من مجموع 11 مشروعا تنمويا انطلقت الأشغال مؤخرا بـ 5 مشاريع في الوقت الذي توجد فيه بقية المشاريع في مرحلة تحويل الصفقة إلى المراقب المالي والإعلان عن المنح المؤقت وعرض الملفات للمداولة على أعضاء المجلس الشعبي البلدي بالحامة.

وأفاد فارسي، بأنه يهدف من وراء تسجيل 11 مشروعا تنمويا عبر مختلف مناطق الظل المنتشرة بإقليم بلدية الحامة بولاية خنشلة خلال سنة 2021 التكفل الأفضل بانشغالات سكان هذه المناطق والعمل على تحسين الإطار المعيشي الذي يسمح للقاطنين بهذه المناطق النائية والمعزولة الاستقرار بها والحد من نسبة النزوح الريفي نحو مركز البلدية.

وذكر بأن ولاية خنشلة كانت خصصت غلافا ماليا يقدر بـ 3,31 مليار دج لإنجاز مشاريع تنموية بمناطق الظل المنتشرة عبر البلديات الـ 21 خلال سنة 2021.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق