صحة وجمال

دراسة أمريكية حديثة تظهر أن التطعيم ضد كوفيد-19 لا يقلل من فرص الحمل

أظهرت دراسة حديثة للمعاهد الوطنية الأمريكية للصحة أن التطعيم ضد كوفيد-19 لا يؤثر على فرص الإنجاب.

ووجد الباحثون في الدراسة التي شملت أكثر من 2000 زوج عدم وجود فروق في فرص الحمل إذا تم تطعيم أي من الزوجين أو الشريكين مقارنة بالأزواج غير المطعمين، وفقا للنتائج التي نشرت أمس الخميس في مجلة علم الأوبئة الأمريكية.

ومع ذلك، توصلت الدراسة إلى أن فرص الحمل تقل قليلا لدى الأزواج إذا أصيب الشريك الذكر بسارس-كوف-2 في غضون 60 يوما من الدورة الشهرية، مما يشير إلى أن كوفيد-19 يمكن أن يقلل مؤقتا من خصوبة الذكور، وفقا للدراسة.

شاركت في الدراسة 2126 أنثى بالولايات المتحدة وكندا خلال الفترة من ديسمبر 2020 إلى سبتمبر 2021 وتم متابعتهن حتى نوفمبر 2021.

أكملت المشاركات خلال الدراسة استبيانات كل 8 أسابيع حول الديموغرافيا الاجتماعية ونمط الحياة والعوامل الطبية ومعلومات الشريك.

ولم يجد الباحثون أي اختلافات كبيرة في معدلات الحمل لكل دورة شهرية بين الأزواج غير الملقحين والمُلقحين، حيث تلقى شريك واحد على الأقل جرعة واحدة على الأقل من اللقاح.

وقالت ديانا بيانتشي، مديرة معهد يونيس كينيدي شرايفر الوطني لصحة الطفل والتنمية البشرية التابع للمعاهد الوطنية للصحة، والذي مول الدراسة، إن “النتائج تطمئن الأزواج الذين يسعون إلى الحمل بأن التطعيم لا يبدو أنه يضعف الخصوبة”.

وقالت بياننشي “إن النتائج تقدم أيضا معلومات للأطباء الذين يقدمون المشورة للمرضى الذين يأملون في الحمل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى