صحة وجمال

دراسة: الكمامات قد تنقذ العالم من موجة ثانية لفيروس كورونا المستجد؟

أفادت دراسة بريطانية نشرت اليوم الأربعاء، بأن استخدام كمامات الوجه عند الأشخاص قد يقلص الإصابة بمرض “كوفيد19″، الناجم عن انتقال عدوى فيروس كورونا إلى مستويات يمكن السيطرة عليها فيما يتعلق بانتشار الوباء ويمكن أن يحول دون موجة ثانية للمرض الوبائي.

وذكرت وكالة أنباء “رويترز” أن البحث الذي قام به علماء من جامعتي كمبردج وغرينتش في بريطانيا خلًص إلى أن إجراءات العزل وحدها لن تحول دون ظهور موجة جديدة لفيروس الكورونا. لكن الكمامات حتى المصنوعة في المنزل يمكن أن تقلل إلى نحو كبير معدلات انتقال العدوى إذا التزم بها عدد كاف من الناس في الأماكن العامة.

ونقلت الوكالة عن ريتشارد ستوت، الذي شارك في قيادة الدراسة في جامعة كمبردج، قوله “تدعم تحليلاتنا ضرورة التزام الناس الفوري والشامل بوضع الكمامات”، مضيفا  أن النتائج تشير إلى أن استخدام الكمامات على نطاق واسع مقرونا بالتباعد الاجتماعي وبعض إجراءات العزل قد يكون وسيلة مقبولة للتعامل مع الوباء وإعادة فتح الأنشطة الاقتصادية قبل فترة طويلة من توافر لقاح فعال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق