آخر الأخبارإقتصاد

رئيس الجمهورية : احتياطات الصرف تتراوح بين 42 و 43 مليار دولار والفلاحة استطاعت تحقيق مداخيل بـ25 مليار دولار

كشف رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، اليوم الاثنين، أن احتياطات الصرف الجزائرية تتراوح بين 42 و43 مليار دولار حاليا.

وأوضح رئيس الجمهورية في مقابلة مع مسؤولي بعض وسائل الإعلام الوطنية أن “احتياطات الصرف للبلاد وباحتساب مداخيل النفط للعام الماضي والتي بلغت 24 مليار دولار، انخفضت من 60 مليار دولار إلى 42 إلى 43 مليار دولار.

وأضاف بأنه يمكن التصرف فيما تملكه البلاد من احتياطي الصرف حاليا خلال سنتين إلى ثلاث سنوات وذلك إلى غاية أن تستعيد اقتصاديات العالم، بما فيها الاقتصاد الوطني، عافيتها.

وفي هذا السياق، أكد رئيس الجمهورية بأن “الجزائر ليست في بحبوحة مالية، ولكننا قادرون على الايفاء بالتزاماتنا”، مستنكرا الأصوات التي تزرع الفشل في أوساط الشعب الجزائري والتي كانت تتنبأ في بداية الأزمة الصحية بلجوء البلاد إلى صندوق النقد الدولي في غضون عام.

وتابع قائلا : “بالرغم من أن السنة كانت سيئة بالنسبة لمداخيل النفط إلا أن مداخيل المحروقات بلغت 24 مليار دولار. أين هو خراب الجزائر؟”.

غير أنه أكد بأن التوجه الاقتصادي الجديد يقضي بالسماح باستيراد ما يحتاج الاقتصاد الوطني فقط، مشيرا إلى أن قيمة الواردات من المواد الغذائية الرئيسية كالزيت والسكر لا تتجاوز 8 مليارات دولار، فيما تجاوزت مداخيل الفلاحة 25 مليار دولار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى