آخر الأخبارأخبار الوطن

رئيس الجمهورية: الانتخابات التشريعية ستكون نزيهة وعهد الكوطات انتهى

أكد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، على ضرورة ان تكون الانتخابات التشريعية المقررة يوم 12 يونيو المقبل “نزيهة” و”شفافة”، مشيرا الى ان عهد الكوطات “انتهى”.

وقال رئيس الجمهورية في لقائه الدوري مع مسؤولي بعض وسائل الإعلام الوطنية، أمس الأحد، أنه “مهما كانت نسبة المشاركة في الانتخابات، نطلب ان تكون نزيهة وشفافة وتفرز من يستحق ثقة الشعب”.

وأضاف قائلا: “نأمل أن يدرك الشعب الجزائري أننا بصدد بناء دولة جديدة يكون هو أساسها من خلال اختياراته”، معربا عن أمله في ان تكون نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية “عالية” قياسا بتلك المسجلة على المستوى العالمي، والتي تتراوح “بين 40 و 50 بالمائة”.

وفي رده عن سؤال حول مخاوف البعض بخصوص هذا الموعد الانتخابي، طمأن رئيس الجمهورية بالقول أنه “لا يميل لأي طرف كان”، لافتا الى أن “الجميع سواسية وأن عهد الكوطات قد انتهى”.

وبخصوص عملية التحضير للعملية الانتخابية، لا سيما سحب استمارات الترشح لموعد 12 يونيو المقبل، أعرب السيد الرئيس عن تفاؤله بالأرقام المسجلة لحد الآن، والتي فاقت –مثلما قال– “طموحاتنا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق