آخر الأخبارأخبار الوطن

رئيس الجمهورية: الجيش “واقع ايجابي” حمى سلمية الحراك

أشاد رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون إشادة قوية بالجيش الوطني الشعبي الذي وصفه بـ”الواقع الايجابي” الذي “فضل حماية سلمية” الحراك الشعبي لـ22 فبراير 2019.

وأكد السيد الرئيس في حوار خص به أسبوعية “لوبوان” الفرنسية أن “وزن الجيش واقع ايجابي. لو لم نملك جيش عصري ومحترف لكان الوضع في الجزائر أسوأ من ليبيا وسوريا”.

واستطرد يقول أنه خلال الحراك، “فان البعض لاسيما في صفوف أولئك الذين يزعمون أنهم ديمقراطيون، طلبوا من الجيش أن يتدخل” مشيرا إلى أن الجيش الوطني الشعبي “رفض ذلك مفضلا حماية سلمية الحراك”.

وذكر يقول أنه “لو كان يريد تولي السلطة لفعل ذلك. كان ذلك بطلب شعبي حيث أن الشعب دعاه الى وضع حد لمهزلة العهدة الخامسة ولانهيار الدولة” مؤكدا أن “الجيش لم يستول على السلطة ولن يستولي عليها لأنه يحترم القوانين”.

وتابع رئيس الجمهورية قائلا أن “الجيش انسحب من الساحة السياسية منذ نهاية سنوات الثمانينات” وأن “الزمن الذي كان فيه ضباط من الجيش أعضاء في اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني (الحزب الواحد سابقا) قد ولى” مشيرا إلى ان “الجيش لم يعد يمارس السياسة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى