آخر الأخبارأخبار الوطن

رئيس الجمهورية : توقيف بعض المسؤولين المحليين “ماهي الا بداية” في مسار محاسبة المتقاعسين في التكفل بمناطق الظل

أكد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، أن القرارات التي اتخذها مؤخرا بإنهاء مهام عدد من المسؤولين المحليين “ما هي الا بداية” في مسار محاسبة المتقاعسين في التكفل بانشغالات المواطنين ومشاكلهم في مناطق الظل.

وقال رئيس الجمهورية في كلمة له خلال افتتاح اجتماع الحكومة-الولاة :” لقد اتخذت بعض القرارات الجزئية (…) في توقيف بعض المسؤولين المحليين، وما هي الا بداية حيث سنحاسب كل من يتقاعس في حل مشاكل المواطنين”.

واستطرد السيد الرئيس قائلا :”لا أفهم أنه في سنة 2020 وبعد الحراك المبارك وكل القرارات التي اتخذتها الدولة لتخفيف الوضع على المواطن في الحياة اليومية، وجود مناظر بشعة كان يعرفها المواطن خلال السنوات الاخيرة (…) كنت اعتقد أن هذه التصرفات قد اختفت” وهي – مثلما قال – أمور تشكل “مواصلة للخطاب السلبي للعصابة”.

وكان رئيس الجمهورية وقع في 8 أغسطس الجاري على مراسيم إنهاء مهام عدد من رؤساء الدوائر و توقيف عدد من رؤساء البلديات مع إحالتهم على التحقيق على خلفية عدم إنجاز مشاريع مسطرة بمناطق الظل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق