آخر الأخبار

رئيس الجمهورية يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك بجامع الجـزائر

أدى رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، صباح اليوم الأربعاء بجامع الجزائر بالمحمدية (الجزائر العاصمة), صلاة عيد الفطر المبارك في أجواء من الخشوع والسكينة.

وقد أدى صلاة العيد أيضا في هذا الصرح الديني والحضاري، كبار المسؤولين في الدولة وأعضاء الحكومة وكذا ممثلين عن السلك الدبلوماسي للدول العربية والإسلامية المعتمد بالجزائر إلى جانب جمع غفير من المصلين.

وفي خطبتي صلاة العيد، أبرز عميد جامع الجزائر الشيخ محمد المأمون القاسمي الحسني، فضائل الإسلام ومعاني صوم شهر رمضان الكريم سائلا المولى عز وجل أن يجزي الأمة الاسلامية عن صالح الأعمال والعبادات، كما شدد على ضرورة استحضار عظمة عيد الفطر المبارك الذي يأتي بعد شهر الصيام والقيام وصور التكافل والتضامن بين أبناء الأمة، مؤكدا أن هذه المناسبة هي موعد لاستلهام الدروس والعبر.

وفي ذات الخطبة، حث الشيخ محمد المأمون القاسمي الحسني على ضرورة الاحسان وسمو الأخلاق وتوطيد صلة الرحم واواصر المحبة والصفح بين المسلمين وكذا الشكر على نعم الله إلى جانب الاجتهاد والتعاون على البر والتقوى والاستقامة في السلوك والإخلاص في العمل واإصلاح ذات البين وجمع كلمة المسلمين.

وأوصى عميد جامع الجزائر بضرورة الحرص على “بناء الإنسان الواعي الذي ينبذ الغلو والتطرف ويرفض دعوات التفرقة ويحرص على القانون والنظام ويقدم مصلحة الأمة فوق كل اعتبار”.

وذكر أن الجزائر تحتفل بعيد الفطر “وقد حققت بفضل الله إنجازا حضاريا عظيما, بعمارتها لجامع الجزائر، الصرح الديني الشامخ الذي تزدان به الحواضر العلمية في بلادنا وفي أقطار العالم” ليكون -كما أضاف- “الجامع لأبناء الجزائر والحصن المنيع لمرجعية دينية أصيلة تتميز بالوسطية والاعتدال” مشيرا إلى أن جامع الجزائر وبعد افتتاحه من قبل رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون عرف إحياء عدة مناسبات دينية كإقامة صلاة التراويح في شهر رمضان الكريم وهي المناسبات التي حضر خلالها برحابه الألاف من المؤمنين والمؤمنات.

كما شدد عميد جامع الجزائر على ضرورة استذكار المسلمين المستضعفين في هذا العيد المبارك وخص بالذكر فلسطين المحتلة وغزة الجريحة التي شاهد فيها كل العالم صور الشهداء والجرحى واليتامى والأرامل والمستشفيات والمدارس والمساجد التي هدمت بمن فيها, مؤكدا ان هذه الجرائم ضد الانسانية في غزة لم تعرفها البشرية من قبل.

وعقب أداء الصلاة تبادل رئيس الجمهورية تهاني عيد الفطر المبارك من قبل رئيس مجلس الأمة السيد صالح قوجيل ورئيس المجلس الشعبي الوطني السيد ابراهيم بوغالي وكذا رئيس المحكمة الدستورية, السيد عمر بلحاج، والوزير الأول السيد نذير العرباوي وكذا رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أول السعيد شنقريحة ومدير ديوان رئاسة الجمهورية السيد بوعلام بوعلام وكذا الأمين العام لرئاسة الجمهورية السيد منجي عبد الله، وأعضاء الحكومة ومستشارين لرئيس الجمهورية.

كما تبادل رئيس الجمهورية تهاني عيد الفطر المبارك مع أعضاء من السلك الدبلوماسي للدول الإسلامية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى