آخر الأخبارأخبار الوطن

رئيس الجمهورية يجدد التزامه باسترجاع جميع رفات شهداء الثورة المجيدة المنفيين والمهجرين

جدد رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، التزامه باسترجاع جميع رفات شهداء الثورة المجيدة المنفيين والمهجرين على أرض الوطن.

وقال رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون في كلمة ألقاها نيابة عنه وزير المجاهدين وذوي الحقوق الطيب زيتوني اليوم الخميس بولاية برج بوعريريج بمناسبة إحياء الذكرى المزدوجة لليوم الوطني للمجاهد،” وإني هنا، وبعد استرجاع رفات 24 من قادة المقاومة الشعبية الأبطال في القرن التاسع عشر ورفاقهم الذين كانوا محتجزين في أقبية المتحف الفرنسي بباريس، وإعادة دفنهم إلى جانب إخوانهم وابنائهم وأحفادهم من الشهداء والمجاهدين، بكل ما يستحقونه من إجلال وتكريم على المستويين الشعبي والرسمي.

وأضاف رئيس الجمهورية ”أكرر إلتزامي بمواصلة هذه العملية حتى تحتضن تربتنا الطاهرة رفات جميع شهدائنا المهجرين والمنفيين معززين مكرمين في وطنهم المستقل وبين ذويهم الأحرار، وان على العهد لباقون ما حيينا بإذن الله “.

وقال السيد الرئيس” إن احتفالنا هذه السنة بيوم المجاهد يزيد في الإحساس بعبء المسؤولية الملقاة على عاتق كل وطني صادق ينبض قلمه بحب الوطن لأن بلادنا تمر بظروف استثنائية داخليا وإقليميا وتحتاج إلى رص الجبهة الداخلية، وتفجير الطاقات الخلاقة، وتدفق الأفكار، لإنجاز مشروع التغيير الجذري الشامل المتمثل في تشييد جزائر قوية وعادلة بمؤسسات ديمقراطية يتنافس فيها الجميع على قاعدة الكفاءة والتقاني في خدمة الصالح العام، ولكران الذات، وسمو الأخلاق”.

و في هذا الصدد أكد رئيس الجمهورية “أن  المحطات التي تستحضر فيها بطولات رجال ونساء صنعوا التاريخ – “لئن کانت فرصة للمزيد من الارتباط بأمجادنا، باعتبارهم مصدرا دائما للفخر والاعتزاز – فهي أيضا لحظات تأمل أمام كل وطني مخلص لمحاسبة النفس عما قدمت لهذا الوطن مقابل ما اخذته منه، وتذكير الأجيال الصاعدة بمسؤولياتها في إعلاء شأن الوطن والحفاظ عليه، بدءا بالذاكرة الجماعية التي يجب أن تظل حية ناطقة بالأمجاد في كل زمان وفوق كل شبر من التراب الوطني”.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق