آخر الأخبارأخبار الوطنالقمة العربية

رئيس الجمهورية يوجه دعوة لملك البحرين للمشاركة في القمة العربية بالجزائر

استقبِل وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، بصفته مبعوثًا خاصًا لرئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، بالمنامة، من طرف سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، الممثل الخاص لملك البحرين، حيث سلّمه الرسالة الموجهة من قبل السيد رئيس الجمهورية إلى أخيه حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد، للمشاركة في أشغال القمة العربية التي ستنعقد بالجزائر مطلع نوفمبر القادم، حسبما أفاد به اليوم الخميس بيان للوزارة.

وجاء في البيان: “استقبِل اليوم بالمنامة وزير الطاقة والمناجم، السيد محمد عرقاب ، بصفته مبعوثًا خاصًا لرئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، من طرف سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، الممثل الخاص لجلالة الملك المعظم لمملكة
البحرين الشقيقة، أين سلّم له الرسالة الموجهة من قبل السيد رئيس الجمهورية إلى أخيه حضرة صاحب الجلالة، الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم، حفظه الله ورعاه، المتضمنة دعوته للمشاركة في أشغال الدورة العادية (31) لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة التي ستلتئم بالجزائر يومي الفاتح والثاني نوفمبر 2022”.

وبالمناسبة، يقول البيان، نقل السيد عرقاب، “تحيات السيد رئيس الجمهورية الأخوية لشقيقه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة وتطلعه إلى مشاركة نوعية لمملكة البحرين في هذا الموعد العربي ومساهمتها المنتظرة في إنجاحها والخروج
بنتائج تكون في مستوى التحديات الراهنة التي تقتضي توحيد الصف وتعزيز آليات العمل العربي المشترك”.

وأضاف ذات المصدر أن “سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، أثنى على المجهودات التي تبذلها الجزائر لتهيئة كل الظروف لجعل القمة العربية محطة لتصفية الأجواء في الوطن العربي، مؤكدًا أن مملكة البحرين على استعداد تام للانخراط في هذا
المسعى الحميد بما يصب في مصلحة جميع الدول العربية”.

“كما بلغ سموه الوزير التحيات الأخوية التي يوجهها جلالة الملك إلى السيد رئيس الجمهورية”، يبرز البيان.

وكان اللّقاء فرصة “لتناول العلاقات الثنائية بين الجزائر والبحرين والحاجة إلى العمل أكثر لتعميقها ولتبادل التجارب والخبرات في شتى المجالات محل الاهتمام المشترك، لا سيما في قطاعات المحروقات والصناعات التحويلية، بما يخدم التنمية والاستقرار في البلدين الشقيقين”، حسب البيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى