أخبار الوطن

رئيس الجمهورية: 2024 ستكون سنة الإصلاح البنكي العميق

أكد رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، خلال اجتماع مجلس الوزراء الذي ترأسه اليوم الأحد، أن 2024 ستكون سنة الإصلاح البنكي العميق، وذلك وفق تصور “جديد وشامل”، حسب ما جاء في بيان لمجلس الوزراء.

وجاء في البيان أن رئيس الجمهورية أكد في تعقيبه على عرض حول فتح رأسمال بنكين عموميين، أن “إصلاح المنظومة البنكية يجب أن يكون ضمن تصور جديد وشامل ومتكامل، يستقطب الأموال خارج المسار البنكي، لتكون سنة 2024 سنة الإصلاح البنكي العميق”.

وفي نفس السياق، شدد على أن “عملية فتح رأسمال البنكين العموميين، القرض الشعبي الجزائري وبنك التنمية المحلية،

يجب أن تراعي طرق التسيير الحديثة، كون العملية تهدف إلى إشراك القطاع الخاص في تسيير هذه المؤسسات المالية الهامة، واتخاذ القرار الاقتصادي وخلق جو تنافسي، يعود بالمنفعة على مواطنينا من زبائن البنوك”.

كما أسدى الرئيس تبون تعليمات بأن “يكون فتح رأسمال البنكين محفزا للاستثمار وسوق الشغل, بحيث تتحول هاتان المؤسستان إلى مثال للمؤسسات المالية، في الخدمات العالية، جودة وفعالية”، يضيف البيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى