دولي

رئيس الدبلوماسية التونسية يؤكد أن صفاء العلاقات مع الجزائر لا يمكن أن تكدره مواقف لا تلزم بلاده في شيء

أكد وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي، أمس الثلاثاء, أن “صفاء” العلاقات الثنائية التي تجمع بين بلاده و الجزائر “لا يمكن أن تكدره مواقف غير رسمية لا تلزم تونس في شيء”، حسب ما أورده، اليوم الأربعاء، بيان لوزارة الشؤون الخارجية التونسية.

وخلال استقباله لسفير الجزائر بتونس، السيد عزوز باعلال، أعرب الوزير التونسي عن “اعتزاز” بلاده بعلاقات الأخوة مع الجزائر و”إيمانها بوحدة المصير المشترك”، مبينا أن “صفاء العلاقات التونسية-الجزائرية لا يمكن أن تكدره مواقف غير رسمية لا تلزم تونس في شيء ولا تلزم إلا أصحابها”.

كما شدد في ذات السياق على “تمسك تونس بمتانة هذه العلاقات النابعة من قيم الإخاء والنضال المشترك في ملاحم تاريخية خطّها أبناء تونس والجزائر وستبقى مفخرة ونبراسا للأجيال القادمة”، يتابع البيان.

وعلى صعيد ذي صلة، نوه السيد الجرندي بمستوى علاقات التعاون القائمة بين تونس والجزائر، داعيا إلى “ضرورة إدخال مزيد من الديناميكية على آليات هذا التعاون، لاسيما في مجالات التنمية والاندماج الاقتصادي لتستجيب لتحديات ومتطلبات المرحلة وبما يخدم لمصلحة الشعبين الشقيقين”.

وخلال هذا اللقاء الذي جرى بمقر الوزارة، أكد السيد الجرندي على ما تحظى به العلاقات التونسية- الجزائرية من “متابعة يومية” من لدن الرئيس التونسي قيس سعيد الذي “يحرص كل الحرص على التنسيق والتشاور مع أخيه فخامة الرئيس عبد المجيد تبون بشأن قضايا المنطقة والمسائل ذات الاهتمام المشترك”.

كما نقل، بذات المناسبة، تهاني الرئيس التونسي لنظيره الجزائري إثر تماثله للشفاء و”التطلع لاستقباله في تونس خلال الفترة القادمة”، وفقا لما جاء في البيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق