آخر الأخبارأخبار الوطن

رئيس المجلس الشعبي الوطني إبراهيم بوغالي يتباحث ببوغوتا مع وزير الخارجية الكولومبي سبل تعزيز التعاون الثنائي

تباحث رئيس المجلس الشعبي الوطني، إبراهيم بوغالي، أمس الإثنين ببوغوتا، مع وزير الخارجية والسلم الكولومبي، ألفارو ليفادوران، سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات، حسب ما أورده اليوم الثلاثاء بيان للمجلس.

وأشار السيد بوغالي إلى أن رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، “يولي أهمية كبيرة لدعم وتوطيد علاقات التعاون بين الجزائر وكولومبيا على الصعيدين السياسي والاقتصادي، بالنظر الى مكانة البلدين إقليميا ودوليا والإمكانيات الهامة التي يزخران بها”.

وأكد “اهتمام الجزائر بالانخراط في مسعى رئيس جمهورية كولومبيا الجديد، الهادف إلى تبادل التجارب والخبرات في مجالات عديدة على غرار محاربة الرشوة ومكافحة تجارة السلاح والتغير المناخي”.

وأضاف بأن المؤسسة التشريعية الجزائرية على “أتم الاستعداد للعمل على ترجمة كل هذه المساعي على أرض الواقع باستغلال كل فرص التعاون على الصعيد البرلماني”.

من جهته، حرص وزير خارجية كولومبيا على “نقل التحيات الخالصة لرئيس الجمهورية، السيد غوستافو بيترو، إلى نظيره الجزائري، السيد عبد المجيد تبون”، مؤكدا بأن السيد غوستافو بيترو “يولي أهمية خاصة للعمل على ترقية العلاقات الثنائية بين البلدين وإعطائها أبعادا متميزة”.

كما كشف بأن لقاءه مع السيد بوغالي يعد “الأول من نوعه مع بلدان القارة الإفريقية”، مبرزا “الأهمية الكبيرة التي يوليها لتوطيد علاقات التعاون المشترك بين البلدين، خصوصا في مجالات الطاقة والفلاحة والتبادل التجاري”.

وأبدى بالمناسبة نيته في “توسيع التباحث مع الجزائر حول جميع القضايا ذات الاهتمام المشترك”، يضيف بيان المجلس الشعبي الوطني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى