أخبار الوطن

رئيس المجلس الوطني للأئمة يرحب بقرار إعادة فتح المساجد أمام المصلين

إعتبر رئيس المجلس الوطني المستقل للأئمة، جمال غول، قرار رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بإعادة فتح المساجد بشكل تدريجي بـ “القرار الصائب “.

وأضاف السيد غول، في تصريح له للموقع الإخباري للتلفزيون الجزائري”: أن الأئمة ومتخلف عمال دور العبادة سينخرطون في عملية تحسيس المصلين على ضرورة إحترام تدابير الوقاية من وباء كورونا.

قال رئيس المجلس الوطني المستقل للأئمة حول قرار إعادة فتح المساجد أمام المصليين: “القرار جاء في محله، إنتظرناه منذ بداية الفتح التدريجي للنشاطات التجارية والإدارية”، مضيفا أن تنظيمه إقترح على السلطات العمومية الشهر الماضي مخطط تدريجي لفتح المساجد وفق إجراءات السلامة اللازم اتخاذها للوقاية من وباء كورونا من قبل المصلين، وكذا الهيئات المعنية بتنظيم العملية بدءً من الإمام ومساعديه والجمعية الدينية وطلبة القرآن.

وعن الدور التحسيسي للإمام في هذا الضرف الصحي الصعب، أكد الدكتور جمال غول، “من أهم أدوار الإمام التحسيس والتوعية وإقناع المصلين بضرورة الإتزام بأسباب الوقاية من هذا الوباء من خلال دروسه وخطبه واحتكاكه بالمصلين والمواطنين عموما”.

وفي هذا السياق توقع رئيس المجلس الوطني المستقل للأئمة، أن يكون دور موظفي الشؤون الدينية على مستوى دور العبادة “ذو فعالية كبيرة وتأثير قوي بحكم المصداقية التي يتمتع بها الإمام في المجتمع وعليه سيكون سندا للدولة في معركة التوعية والتحسيس كما سيقدم هذا القرار دعم معنوي للمجتمع يقوي المناعة النفسية التي لها دور كبير في التغلب على الوباء”.

أما بخصوص تنظيم عملية الصلاة بالمساجد تماشيا وهذا الظرف الصحي الصعب الذي تمر به الجزائر، دعا الدكتور جمال غول المصلين إلى جلب سجدات خاصة بهم وتجنب الوضوء في دور العبادة مضيفا أن المشرفين على تسيير دور العبادة “سيعملون على تحسيس المواطنين على إحترام مسافة التباعد الإجتماعي أثناء الصلاة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى