أخبار الوطن

رئيس مجلس الأمة يستقبل سفيرة تركيا بالجزائر

استقبل رئيس مجلس الأمة، السيد صالح ڨوجيل، صبيحة اليوم الأربعاء، بمقر المجلس، سعادة السيدة ماهينور اوقديمير قوكتاس، سفيرة جمهورية تركيا بالجزائر، التي أدت له زيارة مجاملة.

وسمح اللقاء باستعراض راهن العلاقات البرلمانية البينية وبحث فرص تعزيز وتنسيق المواقف في مختلف المحافل والفضاءات البرلمانية الدولية. وتبادل الزيارات البرلمانية عن طريق تفعيل مجموعات الأخوة والصداقة البرلمانية. بالإضافة إلى تبادل الرؤى حول سبل تعزيز الشراكة بين البلدين الصديقين على ضوء مخرجات زيارة الدولة التي أداها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، إلى تركيا منتصف شهر ماي المنصرم والتي تكللت بالتوقيع على اتفاقيات في عديد المجالات.

في السّياق، أكّد لها، على الاهتمام الخاص الذي توليه الجزائر بقيادة رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون لتطوير علاقاتها مع الشقيقة تركيا على جميع الأصعدة، في إطار اتفاقية الصداقة والتعاون التي تجمع البلدين.. مذكراً بالمناسبة بتصريح رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، خلال زيارته إلى تركيا أين أوضح بأنّ “العلاقات الثنائية الجزائرية التركية ستتطور أكثر مما هو متصور”.

من جهتها، أبدت السفيرة التركية ارتياحها لمستوى التعاون الذي يربط بلدها بالجزائر والذي يعرف – بحسبها – منحىً تصاعدياً، ولم يتوقف حتى زمن تفشي جائحة كورونا.. معربةً عن استعداد تركيا لتعميق العلاقات مع الجزائر للوصول إلى الآفاق التي ينشدها الطرفين، خصوصاً بعد النتائج المبهرة للزيارة الأخيرة للرئيس تبون إلى تركيا، والتي ستسمح على حد تعبيرها في الولوج إلى مرحلة جديدة في العلاقات بين البلدين.

كما سمح اللقاء باستعراض المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، كالوضع في ليبيا، الساحل، الأوضاع في فلسطين والصحراء الغربية المحتلتين.. ناهيك عن التداعيات السياسية، الاقتصادية والأمنية المقلقة للحرب الروسية – الأوكرانية، على العالم أجمع.. أين عاود السيد رئيس مجلس الأمة، التذكير بأنّ العالم مقبل على تغيير جوهري في معادلة القوى وفي الخارطة الجيو استراتيجية، الأمر الذي يحتّم التفكير بصفة مستعجلة في بلورة قراءة جدّية وموضوعية في رسم معالم الشراكات بين الدول.

وفي هذا الصدد، رافع من أجل تعاون ثلاثي الأبعاد جزائري – إفريقي – تركي، تكون غايته خدمة المصالح المشتركة لجميع أطرافه، بما يعود على مواطنيه بالمنفعة المشتركة.. ليُذكّر في الأخير، السيد صالح ڨوجيل، بمواقف الجزائر الثابتة، والمبنية على مبدأ احترام سيادة الدول ومساندة القضايا العادلة وحق الشعوب في تقرير مصيرها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى