أخبار الوطن

رحيل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بعد فترة حكم تميزّت بالبذل والعطاء

توفي رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، يوم الجمعة، بعد فترة حكم تميزّت بالبذل والعطاء في خدمة شعبه ووطنه والأمة العربية والإسلامية.

رئيس الإمارات العربية المتحدة،الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، من مواليد مدينة العين بإمارة أبو ظبي في سنة 1948، وهو النجل الأكبر للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وكان ولياً لعهده.

تلقى تعليمه الأساسي بمسقط رأسه مدينة العين، في المدرسة النهيانية التي أنشأها والده. وتقلّد مناصب المسؤولية باكرًا، حيث كان أول منصب رسمي شغله هو “ممثل حاكم أبو ظبي في المنطقة الشرقية، ورئيس المحاكم فيها”، وذلك في 18 سبتمبر / أيلول 1966 وعمره لم يتجاوز آنذاك 19 عامًا، وفي 1 فبراير/ شباط 1969، عُين وليا لعهد إمارة أبو ظبي، وكان عمره حينها 21 عاما.

تولى رئاسة دائرة الدفاع في إمارة أبو ظبي، وكان من ضمن مهامه الإشراف على قوة دفاع الإمارة، التي كانت نواة جيش الإمارات العربية المتحدة.

في 1 يوليو/ تموز 1971، تولى خليفة رئاسة أول مجلس وزراء لإمارة أبو ظبي، إلى جانب تسلمه حقيبتي الدفاع والمالية.

وبعد قيام دولة الإمارات العربية المتحدة في ديسمبر/كانون الأول 1971 ثم تشكيل الحكومة الاتحادية في الشهر ذاته من عام 1973، أسند إليه منصب نائب رئيس مجلس الوزراء، إلى جانب مسؤولياته المحلية.

وفي 20 فبراير/ شباط 1974، وبعد إلغاء مجلس الوزراء المحلي، أصبح خليفة أول رئيس للمجلس التنفيذي الذي حل محل مجلس وزراء الإمارة.

أنشأ خليفة بن زايد آل نهيان، دائرة الخدمات الاجتماعية والمباني التجارية المعروفة باسم “لجنة الشيخ خليفة” عام 1981، والتي ساهمت في توزيع الثروة على المواطنين في إمارة أبوظبي عبر تقديم تمويلات دون فوائد لبناء مبان تجارية، ما أسهم في رفع المستوى الاقتصادي والاجتماعي للمواطنين وفي النهضة العمرانية في الإمارة. وقد أسهم ذلك في رفع المستوى الاقتصادي والاجتماعي للمواطنين، وفي النهضة العمرانية في الإمارة.

كان خليفة بن زايد من أهم داعمي بناء أعلى برج في العالم، برج خليفة، الذي يعد أعلى بناء شيده الإنسان بارتفاع 828 مترًا، والذي بدأ تشييده قبل أشهر من وفاة والده سنة 2004 وتم افتتاحه في مطلع سنة 2010.

في المجال الاجتماعي والإنساني، أسس سنة 2007 مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، التي تتكفل بمصاريف العلاج والدراسة وتأمين المأوى والغذاء للمعوزين في عدة مناطق في العالم.

وقد أولى خليفة اهتمامًا خاصًا بالحفاظ على البيئة، وعين أول وزير للبيئة في دولة الإمارات في أول حكومة تشكلت في عهده سنة 2006.

و إثر الاعلان عن خبر وفاة الشيخ خليفة بن زايد, بعث رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, برسالة تعزية أعرب فيها باسمه الخاص وباسم الشعب الجزائري, عن خالص التعازي وصادق المواساة إلى دولة الإمارات العربية الشقيقة قيادة وشعبا.

للإشارة, فإن الجزائر والامارات العربية المتحدة تربطهما علاقات وطيدة بحكم الروابط التاريخية, في ظل وجود إرادة سياسية قوية من أجل تعميقها والارتقاء بها الى مستويات أعلى.

و ما يترجم هذه الإرادة تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين في العديد من المناسبات, على غرار زيارة العمل التي قام بها وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج, السيد رمطان لعمامرة, في يناير الماضي, إلى دولة الإمارات العربية المتحدة بصفته مبعوثا خاصا لرئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, بهدف اضفاء ديناميكية جديدة على آليات التعاون الثنائي ومواصلة التشاور والتنسيق لتحقيق أهداف العمل العربي المشترك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى