أخبار الوطن

ردود أفعال الصحف الدولية حول الحوار الحصري لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون مع قناة فرانس 24

في قراءة يومية لأبرز عناوين الجرائد الدولية ووقفة مع أهم ردود أفعال الصحف التي نقلت لقاء الصحفي الحصري الذي أجراه رئيس الجمهورية السيد “عبد المجيد تبون”، مع قناة فرانس 24 الفرنسية، متطرقا فيه إلى العلاقات الجزائرية-الفرنسية، والتطورات الجارية في المنطقة وعدد من القضايا الأخرى.

تناولت الموقع الالكتروني لقناة فرانس24 الحوار الحصري، وعنونته بـ “الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون لفرانس24، مع الرئيس ماكرون، يمكن أن نذهب بعيدا في حل المشاكل المتعلقة بالذاكرة بين فرنسا والجزائر”، وجاء فيه “في حوار حصري خص به فرانس24 عشية عيد الاستقلال، أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون وجود فرصة للتوصل إلى علاقات هادئة مع فرنسا، مضيفا أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نزيه ونظيف عندما يتحدث عن الماضي الاستعماري … ورحب الرئيس الجزائري تبون بعودة جماجم المقاومين الجزائريين الذين قتلوا خلال حقبة الاستعمار الفرنسي، متمنيا أن تقوم فرنسا بخطوات مماثلة في المستقبل”.

وفي ذات الشأن نقلت صحيفة الشروق التونسي مقال معنون بـ، “الرئيس الجزائري لفرنسا: مطلوب الاعتذار الكامل”، وجاء فيه، “أعلن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون السبت، أنه يريد اعتذارا من فرنسا عن ماضيها الاستعماري في بلاده، معتبرا أن نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون رجل نزيه قادر على مواصلة نهج التهدئة بين البلدين”.

فيما عنونت الجزيرة مقال لها في موقعها الالكتروني، “بعد إعادة رفات قادة المقاومة.. الرئيس الجزائري يطالب فرنسا بالاعتذار عن ماضيها الاستعماري”، وتحدثت في مقال اخر لها عن شأن علاقات الجزائر والمغرب حيث أوردت، “قال عبد المجيد تبون.. إذا كانت هناك مبادرة من الأخوة المغاربة لتجاوز التوتر سنرحب بها بالتأكيد، وأظن أنهم يمكنهم إطلاق هذه المبادرة لإنهاء هذه المشاكل”.

   

 

وفي الصدد ذاته نقلت صحيفة القدس العربي،”قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، إن بلاده منفتحة على أي مبادرة لتجاوز الأزمة مع الجارة المغرب” بعنوان، “الرئيس الجزائري: نرحب بأي مبادرة مغربية لإنهاء الأزمة”.

وجاء في موقع الحرة الأمريكية: “أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبّون أنّه يريد اعتذاراً من فرنسا عن ماضيها الاستعماري في بلاده، معتبرا أن نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون رجل “نزيه” قادر على مواصلة نهج التهدئة بين البلدين”، بعنوان “الرئيس الجزائري يطالب فرنسا بـ”اعتذار كامل عن ماضيها الاستعماري“.

أما صحيفة النهار اللبنانية، أدرجت مقال بخصوص الاعتذار المحتمل من فرنسا بشأن الاستعمار بعنوان، “الرئيس الجزائري يطالب فرنسا بالاعتذار عن ماضيها الاستعماري”.

وفي سياق ذاته، أدرج الموقع الالكتروني لمجلة le point الفرنسية، مقال بخصوص الاعتذار أيضا، وجاء فيه “الجزائر ترغب في بوادر استرضاء جديدة من جانب فرنسا لتحسين العلاقات بين البلدين، حسبما أشار الرئيس الجزائري … لقد تلقينا نصف أعذار، ونتمنى ان تكون خطوة ثانية..”.

أما صحيفة 24 heures السويسرية، كتبت عن الاعتذار أيضا، مقال بعنوان “تنتظر الجزائر اعتذارات من فرنسا لماضيها الاستعماري.

ومن جهتها عربية skynews، تطرقت إلى الشأن الليبي حيث أوردت،”قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون في حوار مع فرانس 24، أنه من الضروري وقف إطلاق النار في ليبيا، مشيرا إلى خطورة انزلاق البلاد نحو مزيد من الفوضى والتحوّل إلى النموذج الصومالي”وجاء هذا بعنوان،”تبون: الحل في الملف الليبي بيد الشعب“.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق