آخر الأخبارأخبار الوطن

رزيق : احترام التدابير الوقائية سيُقلص من عمر الأزمة الوبائية

دعا وزير التجارة كمال رزيق خلال لقاء جمعه اليوم الثلاثاء بممثلي المجتمع المدني و الناشطين الجمعويين ، إلى ضرورة توحيد و تكثيف أعمالهم التحسيسية لفائدة المواطن المستهلك بهدف تفادي بعض تصرفات المواطنين، التي تم تسجيلها مؤخرا على مستوى المتاجر و التي يمكن ان تتسبب -حسبه- في تفاقم انتشار هذا الوباء.
وقال رزيق أن مصالحه قامت باتخاذ قرار فتح بعض المحلات كون الجزائر كانت على وشك الخروج من هذه الازمة الصحية، وأن بعض تصرفات المستهلكين التي لوحظت مؤخرا و التي تخرق كل التدابير الوقائية و الصحية -يضيف الوزير – يمكن أن تتسبب في اطالة مدة هذه الأزمة .
وحسب وزير التجارة فإن تطبيق التدابير الوقائية و الحجر سيقلص من عمر الأزمة الوبائية، وأن قرار تخفيف تدابير الحجز الصحي يأتي بعد وجود نتائج مطمئنة فيما يخص مكافحة انتشار الوباء، مضيفا أنه من الضروري تعزيز العمل التحسيسي بغية تقليص مدة الازمة الصحية.
وكشف كمال رزيق أن مصالحه لاحظت في المدة الاخيرة مع إعادة الترخيص لمزاولة بعض الانشطة التجارية، اقبالا كبيرا على مختلف المتاجر دون الأخذ بعين الاعتبار معايير التباعد الاجتماعي ووضع الكمامة الصحية.

وأكد الوزير إن ممثلي المجتمع المدني يتوجب عليهم لعب دورهم الهام في تحسيس و توعية المستهلكين حول تطبيق التدابير الوقائية من اجل الحد من انتشار وباء كورونا و ذلك عن طريق استعمال مجمل وسائل الاتصال الممكنة.
ويكمن الهدف- حسبه- في حث المواطنين بالتحلي بروح المسؤولية و تطبيق تدابير
الوقاية مع تجنب خروج الاطفال و الاشخاص فوق سن الستين من منازلهم بدون ضرورة ملحة.
وقال الوزير إن هذه الفترة “صعبة و حساسة” في مسار مكافحة هذا الفيروس ما يستوجب -حسبه- تضافر جهود الجميع كل في مجال تخصصه، كاشفا عن تنظيم لقاءات اخرى مع ممثلي المجتمع المدني عبر 48 ولاية من أجل حثهم على تحسيس المواطنين على احترام تعليمات الوقاية الصحية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق