دولي

رفع العلم الصحراوي في ميلبورن وسيدني إحياءً للذكرى الـ 45 لإعلان الجمهورية الصحراوية

 رفعت بلديات ومقرات نقابات أسترالية، بمدينتي ميلبورن وسيدني،اليوم الجمعة،علم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية،تعبيرا عن تضامنها مع القضية الصحراوية في الذكرى الـ 45 لإعلان الجمهورية الصحراوية، ومساندتها لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير،حسبما أكده ممثل جبهة البوليساريو في أستراليا ونيوزيلاندا محمد كمال فاضل.

وقال محمد كمال فاضل إن أصدقاء الشعب الصحراوي حضروا رفع العلم الصحراوي في مدينة سيدني بمقر بلدية “لايكارت”، على غرار الدكتورة مرديث بركمان, فيما شارك في رفع العلم بمدينة ميلبورن, الكاتب العام لمجلس اتحاد النقابات ببلدية “بالارات”، إلى جانب مجموعة من أعضاء لجنة الصداقة الاسترالية مع الشعب الصحراوي.

وأشار محمد كمال فاضل إلى أن العلم الصحراوي مرفوعا على مباني البلديات واتحادات النقابات بكل من سيدني وميلبورن، طيلة الأسبوع ،تعبيرا عن تضامن أصدقاء القضية الصحراوية مع الشعب الصحراوي وحقه في تقرير المصير، وتنديدا بانتهاكات الاحتلال المغربي لحقوق الإنسان الممارسة ضد المدنيين الصحراويين والمناضلين والنشطاء الحقوقيين المتواجدين في المدن المحتلة من الصحراء الغربية.

ويرتقب أن يقيم فرع لجنة التضامن الاسترالية مع الشعب الصحراوي، بمدينة ميل بورن، مأدبة عشاء، غدا السبت، كما كشف عنه ممثل جبهة البوليساريو في أستراليا ونيوزيلاندا، محمد كمال فاضل، وذلك لمشاركة الشعب الصحراوي احتفالاته
المخلدة للذكرى الـ 45 لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، يحضره أعضاء مجالس بلدية وممثلين عن اتحادات عمالية ومناصرين للقضية الصحراوية.

كما قال ممثل جبهة البوليساريو إن ندوة عبر الإنترنيت سيتم تنظيمها، في نيوزيلاندا، يحضرها برلمانيون، في الرابع من شهر مارس المقبل، إلى جانب التأسيس الرسمي للجنة التضامن مع الشعب الصحراوي هناك، وإطلاق موقعها الرسمي
على الإنترنيت.

وكشف محمد كمال فاضل أن برلمانيين أستراليين عن حزب “العمال” و”الخضر”، سيقومان بمساءلة للحكومة الأسترالية بحر شهر مارس القادم، حول القضية الصحراوية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى