آخر الأخبارأخبار الوطن

رفع تدابير العطلة الاستثنائية مدفوعة الأجر الممنوحة للنساء الحوامل واللواتي يتكفلن بتربية أطفال دون سن 14

قررت الحكومة، الاثنين، رفع تدابير العطلة الاستثنائية مدفوعة الأجر الممنوحة للنساء الحوامل واللواتي يتكفلن بتربية أطفال دون سن الرابعة عشرة (14)، حسب ما أفاد به بيان لمصالح الوزير الأول.

وأوضح المصدر ذاته أنه “تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، القائد الأعلى للقوات الـمسلحة ووزير الدفاع الوطني، وفي إطار الـمسعى التدريجي والمرن الذي اعتمدته السلطات العمومية في تسيير الأزمة الصحية، وعقب التشاور مع اللجنة العلمية لـمتابعة تطور جائحة فيروس كورونا (كوفيد ــ 19)، والسلطة الصحية، تقرر رفع تدابير العطلة الاستثنائية مدفوعة الأجر الممنوحة للنساء الحوامل واللواتي يتكفلن بتربية أطفال دون سن الرابعة عشرة (14).

كما قررت الحكومة فتح دور الحضانة والرعاية للأطفال مع التنفيذ الصارم لبروتوكول صحي مكيف يتضمن استخدام 50 %من قدرات استقبال هذه المؤسسات في مرحلة أولى، احترام التباعد الجسدي، إخضاع جميع المستخدمين لاختبار فحص (كوفيد ــ 19) قبل فتح المؤسسة والارتداء الإجباري للقناع الواقي لجميع المستخدمين”.

كما يلزم البروتوكول أصحاب المؤسسات بـ “الاستعانة بملصقات تتضمن التذكير بتدابير الوقاية على مستوى مختلف نقاط الدخول، منع الأولياء من دخول المباني، التطهير اليومي للأماكن والمطابخ والمراحيض والطاولات والكراسي وغيرها من المعدات، وضع ممسحات لتطهير الأحذية عند المداخل، وضع المحلول المطهر تحت التصرف، التهوية الطبيعية للأماكن ومنع استعمال أجهزة تكييف الهواء والمراوح”.

ونبهت الحكومة إلى أن مسيري هذه المؤسسات “يتحملون المسؤولية في حالة عدم الامتثال لتدابير الوقاية والنظافة المتخذة، وسيتم إجراء عمليات تفتيش فجائية”، محذرة من أنه “سيتم في حالة عدم الامتثال للبروتوكول الصحي، الغلق الفوري للمؤسسة”.

وجددت الحكومة دعواتها للمواطنين إلى مواصلة التحلي باليقظة والتقيد بكل صرامة وروح الـمسؤولية، بتدابير النظافة والتباعد الجسدي والحماية، التي تظل الحل الأنسب للقضاء على هذا الوباء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق