إقتصاد

المديرة العامة للضرائب: رقمنة الإدارة الجبائية تُعد ضرورة ملحة لأجل ترقية الإرادات

اعتبرت المديرة العامة للضرائب، آمال عبد اللطيف، اليوم الخميس، بعنابة أن رقمنة الإدارة الجبائية تعد ضرورة ملحة وخيار لا بديل عنه، لأجل ترقية إيرادات القطاع وتمكينه من المساهمة بفعالية في دعم التنمية المحلية.

وأوضحت السيدة عبد اللطيف على هامش مراسم تنصيب بدر الدين زعرور، مديرا ولائيًا للضرائب بعنابة بمقر الولاية تحت إشراف والي الولاية، أن الرقمنة وسيلة لإضفاء الشفافية في التعامل مع شركاء القطاع من مواطنين ومؤسسات وهيئات كما أنها شرط أساسي في معادلة كسب ثقة المواطن ورفع مستوى التحصيل الضريبي.

وأضافت أنّ إرساء الثقة بين إدارة الضرائب وشركائها لن يتسنى إلّا من خلال إبراز دور التحصيل الجبائي في التنمية المحلية وانعكاساته الإيجابية على نوعية الحياة اليومية للمواطنين.

وإلى جانب إطلاق النظام المعلوماتي “جبايتك” الموجه للتصريح والتحصيل الجبائي الرقمي وذلك بخمس مؤسسات جبائية عبر الوطن من بينها ثلاثة  مراكز جوارية للضرائب، تتّجه الإدارة الجبائية نحو إعداد قاعدة بيانات دقيقة وشفافة بشأن الرصيد المادي المعني بالجباية قصد ترقية التحصيل الضريبي من جهة وتحقيق العدالة الجبائية وإنصاف المعنيين بالجباية، حسب توضيحات السيدة عبد اللطيف.

وعلى الرغم من أن ولاية عنابة تتوفر على قدرات جبائية هامة بالنظر إلى كثافة النشاط الاقتصادي بالمنطقة، إلّا أنّها تبقى تسجل عجزا كبيرا في مجال التحصيل الجبائي الذي لم يتجاوز الـ 320 مليون دج خلال سنة 2020، حسب ما تمّت الإشارة إليه خلال حفل تنصيب المدير الولائي الجديد للضرائب.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى