دولي

رياض منصور: نعمل لبناء جبهة دولية تمنع إسرائيل من تنفيذ ضم أراض بالضفة

أكد دبلوماسي فلسطيني اليوم الخميس وجود تحركات فلسطينية في الأمم المتحدة لبناء جبهة قوية وواسعة لمنع إسرائيل من تنفيذ خطة ضم أجزاء من الضفة الغربية.
وذكر مندوب فلسطين الدائم في الأمم المتحدة السفير رياض منصور- لإذاعة (صوت فلسطين) – إن البعثة الفلسطينية تعمل على “بناء أكبر جبهة دولية قوية وواسعة الصفوف من مكونات المجتمع الدولي للتصدي لسياسية الضم ومنع إسرائيل من تنفيذها في شهر جويلية القادم”.
وأوضح منصور أن البعثة أرسلت رسائل إلى مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن المخططات “غير القانونية لسلطة الاحتلال سواء فيما يتعلق بالاستيطان وتوسعه أو الضم”.
وأشار إلى عقد اجتماع يوم أمس الأربعاء مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس عبر الأنترنت ركز على أهمية موقفه الرافض للاستيطان والضم “كونها مسائل غير قانونية ويجب منع إسرائيل من الإقدام عليها”.
وأضاف المسؤول الفلسطيني أن البعثة الفلسطينية طالبت غوتيريس ببذل جهود استثنائية في مجلس الأمن والدعوة لعقد اجتماع للجنة الرباعية الدولية من أجل التصدي لسياسية الضم.
وأشار منصور إلى أن مجلس الأمن لديه جلسة شهرية في 20 ماي الجاري سيتم التطرق فيها من قبل الدول الأعضاء إلى هذا التطور وأن البعثة الفلسطينية ستجري اتصالات ولقاءات مع الدول الأعضاء قبيل عقد الجلسة لاطلاعهم على صورة الأوضاع.
من جهته، أعلن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيترأس الليلة اجتماعا للجنة التنفيذية لبحث خطط الاحتلال الإسرائيلي لضم أجزاء من الضفة الغربية.
وذكر عريقات في تصريحات للصحفيين إن أكثر ما يهدد المنطقة هو تصرفات حكومة الاحتلال المدعومة من الإدارة الأمريكية وأن القيادة الفلسطينية بصدد اتخاذ قرارات بشأن الضم إن حصل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق