إقتصاد

زغدار: مقومات القطاع الصناعي الجزائري تسمح بالاستغناء عن جزء كبير من مداخيل المحروقات

قال وزير الصناعة، أحمد زغدار، اليوم الثلاثاء في تيبازة، ان “الجزائر تملك من المقومات الصناعية ما يسمح لها بالاستغناء عم جزء من كبير من مداخيل المحروقات”.

و أوضح الوزير بمناسبة حضوره بوحدة تطوير التجهيزات الشمسية ببواسماعيل لعرض نماذج عن سخنات مياه شمسية محلية الصنع، أن الجزائر “تملك من المقومات الصناعية ما يمكن أن يغني بلادنا عن جزء كبير من مداخيل المحروقات”.

و جدّد، في هذا الصدد، عزم دائرته الوزارية على رفع كل العراقيل التي تواجه المستثمرين في المجالات الاستراتيجية كالطاقة، التي تعتبر من أهم مقومات الأمن القومي للبلاد، مشددا أن قطاع الصناعة “يحرص على الاستجابة لجميع مطالب
المتعاملين و تذليل العقبات أمام الاستثمارات لخلق الثروة”.

و دعا الوزير المؤسسات الصناعية الوطنية، الخاصة و العمومية، إلى الانخراط في مجال الصناعات النظيفة و الاستثمار فيها، كتصنيع بطاريات المركبات الكهربائية،مشددًا على ضرورة “العمل الجماعي” بين المؤسسات المصنعة، خاصة في مجال البحث والتطوير، والتشارك في تكاليف التصنيع لتحقيق تنافسية، ككتلة واحدة، ما سيسمح باسترداد الريادة الصناعية التي طالما ميزت الجزائر لعدة عقود، يقول زغدار.

و جدّد أيضا التزام قطاع الصناعة بتوفير المناخ الملائم لنجاح شعبة الطاقات المتجددة، خلال توجيه الاستثمارات المستقبلية إليها، منوها بالمؤسسات التي قامت بإنجاز هذه العينات من السخانات المائية الشمسية خاصة أنها تأتي غداة انعقاد الندوة الوطنية حول الإنعاش الاقتصادي.

و يتوجب، حسب وزير الصناعة، حشد الفاعلين في رؤية استراتيجية للقطاع الصناعي،تستلزم تفعيل تكتل المصنعين والمتعاملين الوطنيين في تجمعات وبرامج من أجل تحقيق تكامل أفضل بينهم بالتنسيق مع مثل هذه الهياكل التي وضعتها الدولة، في صورة وحدة تطوير تجهيزات الطاقة الشمسية التي يعول عليها كثيرا في الانتقال من الطاقات الكلاسيكية إلى الطاقات المتجددة، في إطار تنمية مستدامة تضمن توزيع عادل للثروات عبر الأجيال، و تحقيق قفزة نوعية للاقتصاد الوطني.

و تندرج مبادرة اليوم في إطار مشروع أطلقته وزارة الانتقال الطاقوي و الطاقات المتجددة، بالتنسيق مع وزارة الصناعة، ضمن رؤية مشتركة لقيت استجابة من مصنعين، ما سمح بانتاج سخانات مائية شمسية بنسبة إدماج تقدر ب95 بالمائة، دخلت، اليوم بوحدة تطوير التجهيزات الشمسية، مرحلة التجربة و الاختبار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق