إقتصاد

سامية موالفي تستلم مهامها كوزيرة للبيئة

استلمت سامية موالفي، اليوم الخميس،مهامها كوزيرة للبيئة، خلفًا لدليلة بوجمعة،وذلك عقب الاعلان أمس الأربعاء عن تشكيلة الحكومة الجديدة برئاسة الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان.

وجرت مراسم تسليم المهام بمقر الوزارة بالجزائر العاصمة بحضور مسؤولي وإطارات الوزارة.

وفي كلمة ألقتها بالمناسبة، شكرت موالفي، رئيس الجمهورية، السيّد عبد المجيد تبون، على “الثقة التي وضعها في شخصها”، وكذا الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان.

وأكدت موالفي أنها “ستواصل المشوار على رأس الوزارة لمواصلة التقدم بهذا القطاع”، مبرزة أنها “لن تذخر أي جهد في مهامها الجديدة”.

وفي هذا السياق، دعت الوزيرة الجديدة كل إطارات والمسؤولين بالوزارة والهيئات التابعة لها الى “تظافر الجهود والعمل معًا لمواصلة مسيرة خدمة قطاع البيئة”.

يُذكر أن موالفي متحصلة على شهادة الدكتوراه في القانون وهي محامية معتمدة لدى المحكمة العليا ومجلس الدولة.

وتحصلت على مقعد في المجلس الشعبي الوطني عقب الانتخابات التشريعية لـ 12جوان  الفارط بعد ترشحها في قائمة حزب جبهة التحرير الوطني بولاية بجاية قبيل تعيينها وزيرة للبيئة.

وكانت موالفي قد شغلت مهام نائب بالمجلس الشعبي الوطني في الفترة التشريعية الممتدة بين 2002 و2007.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى