مجتمع

سطيف: إتلاف ما يفوق عن 150 هكتار من المساحات الغابية في الحريقين الأخيرين

أتلفت مساحة تفوق عن 150 هكتار من المساحات الغابية في الحريقين اللذين نشبا أمس الأحد في المحيطات الفلاحية بكل من دوار الشريقات و المكان المسمى سبع منعرجات ببلدية حمام قرقور بحدود بلدية حربيل (شمال سطيف)، حسب ما علم اليوم الاثنين من مصالح الحماية المدنية.

و أكد المكلف بالإعلام و الاتصال بالمديرية الولائية للحماية المدنية، النقيب أحمد لعمامرة أن المساحة المتلفة عبارة عن أحراش و بساتين أشجار فتية تين و زيتون و أدغال ( بلوط أخضر) بالإضافة إلى مساحات من أشجار الصنوبر الحلبي.

وأوضح ذات المسؤول أن الحريق حاليا مسيطر عليه، لافتا إلى أن عمليات الإخماد متواصلة إلى غاية صبيحة اليوم وذلك بتجنيد إمكانيات مادية و بشرية ضخمة تابعة لوحدات الحماية المدنية لولاية سطيف و الرتلان المتحركان الخاصان بمكافحة الحرائق لولايتي سطيف والمسيلة و أفراد الجيش الوطني الشعبي و المواطنين و بدعم جوي تحت إشراف المدير الولائي للحماية المدنية بالنيابة الرائد يوسف شرفي.

ورابطت الفرق المتدخلة الليلة الماضية في محيط المنطقة لحراسة مساكن المواطنين حيث ساهمت الرياح القوية و درجات الحرارة المرتفعة في اتساع رقعة الحريق، إستنادا للمتحدث.

يذكر أن شخصين (25 و 40 سنة) قد لقيا حتفهما و أصيب 23 آخرون بحروق و صعوبة في التنفس جراء حريق ين نشبا بعد ظهر أمس الأحد في المحيطات الفلاحية بكل من دوار الشريقات و المكان المسمى سبع منعرجات ببلدية حمام قرقور (شمال سطيف) بحدود بلدية حربيل.

وقد تدخلت طائرة عمودية تابعة للحماية المدنية لنقل عون بذات السلك إلى مستشفى الحروق الكبرى بالدويرة (الجزائر العاصمة) بعد إصابته بحروق من الدرجة الثانية في اليدين و الرأس.

كما تدخلت الطائرة الروسية المستأجرة التي حطت مساء أمس الأحد بمطار 8 ماي 1945 بعين أرنات (غرب سطيف) لإخماد النيران، يضيف نفس المصدر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى